الرئيسية / أخر أخبار مصر اليوم / مزحةُ بين الأخوة تصل إلى العالمية .. القصة الكاملة للافتة “وليد الشريف”

مزحةُ بين الأخوة تصل إلى العالمية .. القصة الكاملة للافتة “وليد الشريف”

لاقت يافطة “العاق وليد الشريف ” اهتمامًا كببرًا على مواقع التواصل الاجتماعى بسبب ما كتب على اليافطة؛ ” عائلة الشريف تدعم الرئيس السيسي ماعدا الابن المعاق وليد الشريف”، انقسم على إثرها رواد “السوشيال ميديا ” إلى داعم لوليد حيث اعتبر الأمر حرية وأن استقلاله الفكري هو مصدر يدعو للفخر ، ومنهم الذي اعتبر تعنت وليد دعوة لعدم المشاركة في الحدث الوطني خصوصا وأنها يافطة علقت في شارع عام ،أما القسم الأبرز فكان لمصممي الكوميكس الذين تداولوا الصورة على نطاق واسع، القسم الرابع فكانوا ” المتابعين بصمت “، وحظى موقع تويتر بنصيب الأسد من التعليق على اليافطة من محبي الكوميكس  والتعليقات الساخرة، حيث وصل هاشتاج “وليد الشريف” إلى العالمية فى وقت قصير متصدرا الترند العالمى، بعد ساعات قليلة من تدشينه،  والمثير في الأمر أنه لم يعطي هؤلاء لأنفسهم فرصة التأكد من حقيقة الصورة.

وبعد ما أخذت الصورة حقها من التداول، صدم جمهور السوشيال ميديا بأن الصورة مزيفة، حيث استخدم محمد الشريف برنامج تحرير الصور “الفوتوشوب” للتعديل على الصورة الحقيقة، وكانت اللافتة عبارة عن تأييد الرئيس السيسي للترشح لفترة رئاسية ثانية، وبعدها أظهرت صفحة “ده بجد” أن الصورة غير حقيقية بمنشور يقول” اليافطة غير صحيحة والمكتوب عليها (تأييد عائلة سنو) السيسي ولا يوجد عائلة تسمى الشريف”، حتى أن محمود الحفناوي صاحب البيت الذي علقت أمامه اللافتة، علق لموقع مصراوي، قائلاً ” غريبة من كل اليفط في الانتخابات يختاروا اليافطة اللي قدام بيتنا”.

 

أما محمد الشريف صاحب المزحة، ومصصم الصورة، فقال على صفحته على الفيس بوك ” مكنتش أعرف إنها هتنتشر بالغباء ده وتوصل أنها تبقى الترند الأول في مصر”، مع العلم أن وليد الشريف ظهر وهو يدلي بصوته للمرشح عبد الفتاح السيسي، وانتهت بذلك قصة ” العاق وليد الشريف ” وفي انتظار قصة أخرى تثير حفيظة نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي ومصممي.

 

ومن المعروف أن الانتخابات الرئاسية انطلقت أمس وتستمر حتى مساء غد الأربعاء، ويتتافس فيها  المرشح الرئاسي عبدالفتاح السيسي مع موسى مصطفى موسى رئيس حزب الغد.

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن الشيماء أحمد

أتلقى تعليمي الجامعي بقسم الإذاعة والتلفزيون؛ إعلام الأزهر .. صحفية متخصصة في الشأن المصري .. أكتب لأني أؤمن بقوة الكلمات وقدرتها على ايصال المشاعر والتعبير عن الذات، أحيانًا أكتب بشغفٍ بالغ وأحيانًا ببؤس شديد، لكن الثابت الوحيد أني لأزال أؤمنُ بقوة الكلمات.. أتمنى لكم قراءةٌ ممتعة ^^ [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.