الرئيسية / أخر أخبار مصر اليوم / مع انتهاء الانتخابات المصرية.. ننقل لكم أبرز تعليقات الصحافة العالمية

مع انتهاء الانتخابات المصرية.. ننقل لكم أبرز تعليقات الصحافة العالمية

مع انتهاء الانتخابات الرئاسية المصرية لعام 2018، وبدء فرز الأصوات في جميع لجان الجمهورية، ننقل لكم أبرز تقارير وتعليقات الصحافة العالمية على الانتخابات.

ونقدم لكم تقريرًا موجزًا عن تغطية الصحافة العالمية للانتخابات المصرية :-

نشرت صحيفة الإندبندنت البريطانية، تقريرًا عن الإنتخابات المصرية، بعنوان :”السيسي يعد بالاستقرار.. بالرغم من أن الأربع سنين الماضية لم تكن غير ذلك

ونقلت الصحيفة عن بعض المؤيدين للرئيس الحالي، عبدالفتاح السيسي، بكونهم يثقون فيه، ويصفونه بأنه “الرجل الوحيد للمهمة“.

ونشرت الصحيفة صورًا  اللافتات التي تؤيد السيسي في ميدان التحرير، واصفتًا الميدان بأنه كان في يومًا مركزًا لثروات الربيع العربي، إلا أنه الآن يعترف برؤيا أكثر تكاملاً للمستقبل، “السيسي من آجل الإستقرار“.

وبالرغم من ذلك، فإن الأمر لا ينطبق على منافسه الآخر، موسي مصطفي موسي، ووصفته بالسياسي الغير معروف مطلقًا، والذي أعلن دعمه للرئيس، وباقي المرشحين قد تم القبض عليهم أو لقوا ضُغطاتٍ للتخلى عن الترشح، بحسب الصحيفة.

ونشرت وكالة الأسوشيتد بريس تقريرًا بعنوان :”في الانتخابات المصرية.. الإقبال هو عنصر الإثارة الوحيد“.

وقالت الوكالة، إن النظام المصري يتمنى أن يجد إقبالاً من المواطنين يصوتوا للرئيس الحالي عبدالفتاح السيسي، لكي يعطي شرعيةً للانتخابات، في منافسة المرشح الآخر، السياسي الذي لم يبذل أي جهد للمنافسة.

ونشرت إذاعة الإن بي آر الأمريكية، تقريرًا، بعنوان :”المصريون يشاركون في الانتخابات مع قلة الخيارات“.

وكان موسى مصطفى موسي، المرشح الرئاسي، قد تحدث لإذاعة الإن بي آر، في مقر حملته الانتخابية في الداون تاون، في القاهرة قائلاً :”أهم شئ في الأمر هو أن نتجنب تحول الانتخابات إلى استفتاء، عندها سيكون الموقف كارثي، إذ سيمتنع الناخبون عن التصويت لأنه لا يوجد إلا مُرشحٌ واحد“.

وبالرغم من أنه في سباق ترشحٍ ضد السيسي، فإن السياسي الغير معروف يرفض إعلان نفسه كبديل له، بحسب الإذاعة.

ونشرت صحيفة الجارديان البريطانية تقريرًا عن الانتخابات المصرية بعنوان :”أنا لن أصوت. أعرف النتيجة.. السيسي سينتصر“.

وشبهت الصحيفة الانتخابات الرئاسية المصرية 2018 بالاستفتاء الشعبي على حكم الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وبحسب ما نشرته، فإن المشاركين في ثلاث لجانٍ انتخابية كان أكثرهم من كبار السن والعجائز، في غياب للمشاركة من جانب الشباب.

وادعت صحيفة إكسبرس البريطانية أنه قد تم توزيع المال والطعام على الناخبين، لحثهم على النزول.

إذ يقول الموقع، نقلًا عن امرأة من الطبقة العاملة، رفضت الإفصاح عن اسمها، إنه “طلب منها أن تذهب للتصويت، وتضع يدها في الحبر، مقابل خمسون جنيهًا“.

ونقل الموقع قول محافظة البحيرة، نادية عبده، عن قولها لقناة المحور، إن “القرية التي ستظهر نتائج الانتخابات أنها الأكثر تصويتًا، سيتم تصليح نظام الصرف الصحي، والمياة، والكهرباء لها“.

وقال موقع إورو نيوز الأوروبي، في أخر أيام الانتخابات الرئاسية، إن تلك هي الفرصة الخيرة للحكومة لحشد الناخبين.

وأشار الموقع أن السيسي يبدوا وأنه المنتصر، لكن هناك قلقٌ من أن قله أعداد المُشاركين في الانتخابات قد بضعف سلطاته.

وسلط الموقع الضوء على أهداف السيسي من إصلاحٍ إقتصادي بعد الاضرابات السياسية، وهزيمة “المتمردين الإسلاميين“، على حد وصفهم.

وقالت السي إن إن الأمريكية، إن الرئيس المصرى يُجري “مُسابقةً صغيرة

إذ وصفت اليوم الأول من الانتخابات بأنه أشبة بالـ”كرنفال” أكثر منه بالمسابقة، ففي كل مركز إقتراع كانت هناك الأغاني الشعبية المشهورة وأناسٌ من جميع الأعمار يرقصون في الشوارع، يقول مُراقبون أن الأمر يعتبر استفتاء على الرئيس السيسي، أكثر منه انتخابات.

اقرأ أيضًا – 

“السيسي” يكتسح نتيجة فرز أول لجنة انتخابية بالجيزة

السيسي: صوت جموع المصريين يفرض نفسه بقوة

عمرو أديب: “مفيش لجان فاضية رغم سوء الأحوال الجوية “

 

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.