الرئيسية / أخر أخبار مصر اليوم / من هو أحمد خالد توفيق؟
الدكتور أحمد خالد توفيق
الدكتور أحمد خالد توفيق

من هو أحمد خالد توفيق؟

كتب/ عبدالله شنب

الدكتور “أحمد خالد توفيق فراج” ، هو طبيب وكاتب مصر، ويعتبر أول كاتب مصري يكتب في مجال أدب “الرعب”، ويعد الأشعر في مجال أدب الشباب والفانتازيا والخيال العلمي.

مولده:

ولد الدكتور “أحمد خالد توفيق” في 10 يونيو 1962 في مدينة “طنطا” بالغربية.

تلقى دراسة الطب في كلية طب جامعة طنطا، وتخرج عام 1985، وحصل على الدكتوراه في طب المناطق الحرة عام 1997.

حياته الشخصية:

متزوج من الدكتورة “منال” من محافظة المنوفية، ولديه من الأبناء (محمد) و (مريم).

العراب:

“العراب” هو اللقب الذي أطلقه عليه مريدوه، واللقب الأكثر التصاقًا به، وهو المفضل لدى عشاق كتاباته.

أعماله:

بدأ أعماله الكتابية بكتابة مجموعة من السلاسل، وهم (ما وراء الطبيعة _   فانتازيا _ سافاري _ روايات عالمية للجيب _  رجفة الخوف _ www).

كما كتب العديد من الروايات والقصص القصيرة والمقالات نذكر منهم:

رواية “يوتوبيا السوداوية” والتي تدور حول  مصر 2030 وانقسامها لطبقة غنية تعيش في مدينة منعزلة عن بقية الشعب في حراسة أجنبية مشددة، ويعاملون البقية كالحيوانات ويصطادونهم.

رواية “السنجة” وهى خليط من الفانتازيا والواقعية، ورواية “مثل إيكاروس” والتي صدرت عام 2015.

وأخيرًا رواية “شآبيب” والتي صدرت عام 2018، وتم عرضها في معرض القاهرة الدولي للكتاب.

وللدكتور مجموعة من القصص القصيرة مثل (قوس قزح _ الآن نفتح الصندوق بأجزائها الثلاثة _ عقل بلا جسد _ لست وحدك _ الهول _ في ممر الفئران) وغير ذلك فكان دائم الإنتاج

فضلًا عن كتابته لمجموعة من المقالات مثل ( مجموعة قصاصات قابلة للحرق _ فقاقيع _ شربة الحاج داوود _ أفلام الحافلة الزرقاء _ قهوة باليورانيوم) وغيرهم.

أقواله:

_في حياة كل إنسان لحظة .. لا تعود الحياة بعدها كما كانت.

_ هل تعرف لماذا صار الجاحظ هو الجاحظ والمتنبي هو المتنبي وتشارلز ديكينز هو وتشارلز ديكينز؟ .. الأمر سهلًا بالنسبة لهم لأنه لم يكن في بيوتهم هواتف.

_ أنا أخشى الموت كثيرًا ولست من هؤلاء المدعين الذين يرددون في فخر طفولي نحن لا نهاب الموت كيف لا أهاب الموت وأنا غير مستعد لمواجهة خالقي.

وفاته:

ورحل “العراب” في الثاني من ابريل 2018 عن عمر يناهز 55 عامًا اثر أزمة قلبية مفاجئة.

وداعا أيها الغريب

كانت اقامتك قصيرة لكنها كانت رائعة .. عسى أن تجد جنتك التى فتشت عنها كثيرا ..وداعا أيها الغريب ..كانت زيارتك رقصة من رقصات الظل ..قطرة من قطرات الندى قبل شروق الشمس ..لحنا سمعناه لثوان هناك من الدغل.. ثم هززنا الرؤوس وقلنا اننا توهمناه..وداعا أيها الغريب.

وداعًا أحمد خالد توفيق. 

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن عبد الله شنب

عبدالله عثمان شنب، طالب في كلية الإعلام جامعة الأزهر، قسم الصحافة والنشر، صحفي في موقع المبدأ الإخباري. أهتم بأخبار مصر وأخبار العالم العربي والدولي، وعملت كمصور تلفزيوني في قناة الحدث اليوم، وتدربت في قناة extra news كمحرر للأخبار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.