الرئيسية / أخر أخبار مصر اليوم / استخدام الأطفال لبرامج تليفزيون الواقع المذاعة بالفضائيات العربية… دكتوراة بإعلام المنصورة

استخدام الأطفال لبرامج تليفزيون الواقع المذاعة بالفضائيات العربية… دكتوراة بإعلام المنصورة

رمضان إبراهيم – ناقشت كلية الآداب، قسم إعلام بجامعة المنصورة، اليوم، رسالة دكتوراة بعنوان :”استخدام الأطفال المصريين لبرامج تليفزيون الواقع المذاعة بالفضائيات العربية: دراسة حالة في إطار مدخل الاستخدامات والتأثيرات“.

وحصلت الباحثة نسمة إمام على درجة الدكتوراه بمرتبة الشرف الأولى من قسم الإعلام كلية الآداب جامعة المنصورة فى رسالتها.

وكانت الرسالة تحت إشراف د.محمد محمود المرسي، الأستاذ بقسم الإذاعة والتليفزيون بكلية الإعلام جامعة القاهرة، و د.أحمد عثمان، مدرس الإذاعة بكلية الآداب جامعة المنصورة، وتكونت لجنة المناقشة والحكم من كلٍ من د.محمد معوض إبراهيم، أستاذ الإعلام بكلية الدراسات العليا للطفولة بجامعة عين شمس، وعميد معهد الجزيرة العالي للإعلام، و د.بركات عبد العزيز، الأستاذ بقسم الإذاعة والتليفزيون بكلية الإعلام جامعة القاهرة، و د.محمد محمود المرسي، الأستاذ بقسم الإذاعة والتليفزيون بكلية الإعلام جامعة القاهرة.

استهدفت تلك الدراسة التعرف على طبيعة استخدام الأطفال المصريين لبرامج تليفزيون الواقع المذاعة بقنواتهم المتخصصة، من حيث معدلات وأنماط ودوافع الاستخدام والحاجات التي يسعى الأطفال لإشباعها نتيجة التعرض لهذا النوع من البرامج، مع قياس الاختلافات بين الأطفال وفقًا للمتغيرات الديموغرافية المتمثلة في (العمر، والنوع، والمستوى الاجتماعى الاقتصادى، ونوع التعليم رسمي أم خاص، والمنطقة الجغرافية التي يقطن بها الطفل) وقياس مستوى انتباه الطفل المشاهد من خلال نشاطه (قبل، وأثناء، وبعد) التعرض للبرنامج، بالإضافة إلى تأثير سمات البرنامج نفسه (المضمون الاتصالي) على نمط استخدام الطفل له ونشاطه المصاحب لعملية الاستخدام، وكيفية تداخل متغير التوسط الأبوي وتفاعله مع طبيعة الاستخدام، ثم قياس التأثيرات التابعة لعملية الاستخدام مثل التأثيرات السلوكية (السلوك العدواني، في مقابل السلوك الاجتماعي الإيجابي)، والتأثيرات المعرفية، وتأثيرات الرضا، وتأثيرات التوحد، وتأثير اكتساب المهارات اللغوية؛ من أجل تحديد التأثيرات الإيجابية والسلبية التى تظهر لاحقًا على الطفل المُشاهد والتي يمكن التعرف عليها باستخدام مقاييس مصممة خصيصًا لها.

و تحدد مجتمع الدراسة الميدانية من الأطفال المصريين المشاهدين لبرنامج تلفزيون الواقع عيش سفارى، وطُبقت الدراسة على عينة حصصية من الأطفال بلغ قوامها الميدانية 748 مفردة، تم توزيعها بواقع 384 مفردة للمرحلة الوسطى من (8 إلى 10 سنوات)، و364 مفردة للمرحلة المتأخرة من (11 إلى 13 عام) والتي أثبتت الدراسة الاستطلاعية أنها الفئات التي تشاهد البرنامج محل الدراسة، من أطفال التعليم الإبتدائي والإعدادي، بالمدارس الإبتدائية الحكومية والخاصة، وتم اختيار محافظتي القاهرة والدقهلية للتطبيق من أجل؛ توفير التنوع الثقافي والاجتماعي المطلوب للإجابة على تساؤلات الدراسة، واختبار فروضها.

أهم نتائج الدراسة التحليلية:

توصلت نتائج الدراسة التحليلية لبرنامج تلفزيون الواقع –عيش سفاري– والمُنتَج خصيصًا للأطفال بالوطن العربي، أن هذا البرنامج قد استطاع تقديم العديد من القيم والسلوكيات الإيجابية للطفل العربي مقارنة بما هو سيئ وسلبي، وذلك بما يتلاءم مع الهُوية العربية للطفل سواء أكان مشاهدًا أم مشاركًا، مع تراجع للاهتمام بالجانب المعرفي والذي برز بقوة في المواسم الأولى من إذاعة البرنامج، ومع الاستمرارية تراجع هذا الدور تجاه النمو المعرفي لصالح الاهتمام بالمنافسة والمسابقات.

نتائج الدراسة الميدانية:

شاهد الأطفال عينة الدراسة في المرحلتين العمريتين الوسطى والمتأخرة برنامج “عيش سفاري” بشكل غير منتظم، مع مراعاة أن الأطفال بالمرحلة الوسطى كانوا أكثر انتظامًا بالمشاهدة، بالإضافة إلى ارتفاع نسبة المشاهدة الفردية بينهم، وتفوقت الدوافع الطقوسية على الدوافع النفعية، لكلا المرحلتين حيث تمثلت الدوافع الطقوسية في تمضية وقت الفراغ والترفيه، بينما تمثلت الدوافع النفعية في الحصول على المعلومات، وتعلم لهجات عربية غير مصرية .

وفيما يتعلق بمستوى الانتباه أثناء المشاهدة؛ حقق الأطفال عينة الدراسة بالمرحلتين الوسطى والمتأخرة، مستوً متوسطًا للانتباه قبل وأثناء المشاهدة، مع انخفاض ملحوظ لمستوى الانتباه عقب انتهاء المشاهدة، وسجل الكرتون أبرز تفضيلاتهم من المحتويات الإعلامية المذاعة، يليه المسلسلات المدبلجة (لغير الأطفال)، ثم أناشيد وأغاني الأطفال وبرامج المسابقات، ولم تسجل النتائج حدوث توسط أو تدخل من الأبوين في مشاهدة الطفل لبرنامج عيش سفاري، وسجلوا تدخلاً طفيفًا بصورة عرضية، فيما يعرف بالتدخل السلبي غير المقصود بالمشاركة: ويعنى مشاركة الأبوين للطفل فيما يشاهده من برامج بغرض التسلية والمرح فقط.

وتمثلت أهم سمات برنامج عيش سفاري من وجهة نظر الأطفال عينة الدراسة، في أنه يقدم مضمونًا جذابًا، وكانت أهم فقراته من وجهة نظرهم؛ التحديات بين الفريقين، ثم زيارة الأماكن الأثرية، يليهما فقرات التفاعل بين المشاركين.

وحاز البرنامج على رضا الأطفال عينة الدراسة، من حيث تحقيقه لأهدافهم من المشاهدة، فيما كشفت النتائج عن تأثير البرنامج على كل من المستوى اللغوي، والمعرفي، والسلوكي للأطفال المشاهدين بدرجة (متوسطة) القوة للمرحلتين، بينما يؤثر على مستوى القيم لديهم بدرجة (قوية) للمرحلتين، في حين تأثر مستوى التوحّد لديهم مع الأطفال المشاركين بدرجة ضعيفة.

 

اقرأ أيضًا –

«اهتمامات المقالات الافتتاحية في الصحف المصرية وقضايا المجتمع».. ماجستير بإعلام الأزهر

” جامعة القاهرة ” تمنح الدكتوراة الفخرية للملك سلمان خادم الحرمين الشريفين

نتائج وتوصيات دكتوراة :”إدارة الأزمات بالمؤسسات المصرية والعربية”

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن محمد عثمان

صحفي متخصص في السياسة الخارجية، طالب في كلية الإعلام جامعة الأزهر قسم الإذاعة والتلفزيون، motion graphics designer، ومترجم. [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.