الرئيسية / اخبار العالم / ذهبوا لمشاهدة فيلم “كارتوني” مع أطفالهم ففوجئوا بفيلم رعب “بالخطأ”!

ذهبوا لمشاهدة فيلم “كارتوني” مع أطفالهم ففوجئوا بفيلم رعب “بالخطأ”!

محمد عثمان – صُدم العديد من رواد السينما الأستراليين عندما ذهبوا لمشاهدة فيلم الرسوم المُتحركة Peter Rabbit، إذ عُرض الإعلان التشويقي لفيلم الرعب المروع Hereditary الجديد، عن طريق الخطأ.

وعرضت دار عرض Event Cinemas، الجمعة 27 أبريل/نيسان 2018 التي تقع في إينالو، بالعاصمة الأسترالية بيرث، الجمعة 27 أبريل/نيسان 2018، الفيلم الموصوف بأنه الأكثر رعبًا منذ سنوات، ما أثار ذعر الأطفال والآباء، بحسب صحف بريطانية.

وفورًا، بعد بدء العرض التشويقي لفيلم الرعب، صاح الأباء في عاملي السينما ليوقفوا العرض، وغطوا عيون وآذان أبنائهم.

وقال أحد الحضور :”كان الأمر مُروعًا! أدركنا سريعًا أن الفيلم ليس للأطفال، خرج الأباء لأحد العاملين، إلا أنها كانت مُرتبكة ولم تدرى ماذا تفعل، وفر بعض الآباء من السينما مع أطفالهم“.

وعندما لاحظ عمال السينما الضجيج، قاموا بإطفاء العرض في نهاية المطاف، مُعتذرين للحضور بتقديم تذاكر مجانية، بحسب صحيفة الإندبندنت البريطانية.

وتحقق دار السينما Event Cinemas في كيفية حدوث مثل هذا الخطأ.

ويروى فيلم Hereditary، قصة إمرأة تكشف أسرارًا مرعبة عن أجداد عائلتها، بعد وفاة والدتها، ويمثل فيه كلاً من توني كوليت، وغابرييل بيرن، وأليكس وولف.

وحقق الفيلم ضجًة كبيرة بعد مهرجان صندانس السينمائي، إذ أُشير أن ذلك الفيلم هو الأكثر رعبًا منذ عصور، ومن المقرر أن يتم عرضه في بريطانيا وأمريكا في يونيو المقبل.

ويفترض البعض أن ذلك الحدث ربما يكونُ ضجةً دعائية لإطلاق الفيلم، إلا أن صحيفة الإندبندنت لم تستطع التأكد من ذلك الأمر.

 

 

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن محمد عثمان

صحفي متخصص في السياسة الخارجية، طالب في كلية الإعلام جامعة الأزهر قسم الإذاعة والتلفزيون، motion graphics designer، ومترجم. [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.