الرئيسية / اخبار عاجلة / طبيب يحذر من إهمال علاج الضعف الجنسى فى بدايته

طبيب يحذر من إهمال علاج الضعف الجنسى فى بدايته

كتب/ محمد عسران

صرح الأستاذ الدكتور أسامة الحصرى عضو الأكاديمية الأوروبية لأمراض الذكورة والتناسل أن علاج الضعف الجنسى فى بدايته أمر هام وضرورى وذلك للتعافى بشكل سريع وخاصة أن العلاج فى البداية لايحتاج الى مجهود لأنه غالبا ما يكون الأمر بسيط أو نفسى ولكن ضعف الانتصاب مشكلة لا يقر بها أكثرية الرجال وهم غالبا ما يرفضون التوجه إلى الاختصاصين.

وقال الدكتور أسامة الحصرى أن الضعف الجنسى مثله مثل أى مرض يجب علاجه دون التعرض إلى إحراج من خلال اللجوء إلى الطبيب الذي يحدد العلاج حسب طبيعة الحالة ويعمل على أكثر من محور للوصول إلى النتائج المطلوبة بشكل سريع .


وأضاف الحصرى أن كثير من الرجال يعانون من ضعف الإنتصاب لأسباب متنوعة ومختلفة منها التعب والضغط النفسي ومشاكل العمل وغيرها، وقد أصبح معظم الأطباء ينصحون بالعلاجات الطبيعية وخاصة في حال عدم وجود حالة طبية تسبب هذه المشكلة ولهذا فإن التشخيص السليم هو أول بدايات العلاج وخاصة أن هناك اطباء يحاولون علاج المرض وفقا لتشخيص خطأ وبالتالى يأتى بنتيجة غير مرضية .


وأكد عضو الأكاديمية الأوروبية لأمراض الذكورة والتناسل أن ما يجعل علاج حالات الضعف الجنسي أو العقم بين الرجال صعبا هو التقاليد الاجتماعية والمفاهيم الثقافية في المجتمعات العربية وهي التقاليد التي تجعل الرجل يخجل من الاعتراف بأنه يعاني من الضعف الجنسي وهو ما يجعله يرفض الذهاب لطبيب متخصص في العقم أو الجهاز التناسلي لعلاجه من الضعف الجنسي أو حتى قد يقبل على مضض بأن يذهب للفحص الطبي.

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن عاصم رضا

طالبُ علمٍ، وصحفيٌ مهتم بالأخبار العالمية، أتخذُ من قراءةِ الأخبارِ وإذاعتِها هواية، ولعل أكثر ما دفعني إلى الكتابة حاجتي إلى معاتبة نفسي باستمرار والتعبير عما يصول ويجول داخلي...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.