الرئيسية / أخر أخبار مصر اليوم / ما لا تعرفة عن بيروت في مثل هذا اليوم

ما لا تعرفة عن بيروت في مثل هذا اليوم

تعد بيروت من أقدم مدن الشرق الأوسط القديم، وتقع فوق هضبة بشكل رأس يمتد في البحر مسافة تسعة كيلومترات.

وفي إطار المعرفة… يحرص موقع المبدأ أن يقدم لكم تقرير عن ما حدث في بيروت في مثل هذا اليوم، ومن أول من افتتاحها من المسلمين.

من هو أول من افتتح بيروت من المسلمين ؟

محمد عبدالله – يعد معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه، أول من افتتح بيروت، ففي عام 635م، فتحها وأمر بتحصينها بالقلاع وترميمها لحمايتها من هجمات الروم، والتي لم تفلح هجماتهم باستعادتها، وكان ذلك في عهد أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه.

وأنشأ المسلمون قاعدة عسكريّة فيها ، وانطلق جيش المسلمين بقياده معاوية، ليفتح جزيرة قبرص في خلافة أمير المؤمنين عثمان بن عفان رضي الله عنه.

شن الحملات الصليبية على مدينة بيروت؟

قامت الجيوش الصليبية بمهاجمة بيروت سنة 1102، ولم تنجح هجماتهم، فلما كانت سنة 1110م (21 شوال 503هـ) أعادت هذه الجيوش الكرّة مرة أخرى بقيادة “بغدوين الأول” وتمكنت من احتلالها، وذلك بعد حصارها لمدة شهرين ونصف.

ولكن ليس بالجديد على الحملات الصلبية بأن تنقض عهدها، وبدأت الحملة تعيث في أرض بيروت فسادًا وارتكبوا مذابح مروعه فيها، وانطلق جنوده يقتلون السكان حتى إمتلأت الشوارع بالدماء.

ماذا بعد احتلال الصليبيين لبيروت؟

لم يتوقف الأمر عند ذلك فقام صلاح الدين الأيوبي، باستعادة بيروت في سنة ١١٨٧م، ولم تدوم تحت قيادة مسلمة لمدة طويلة، لتعود تحت حكم الصليبيين مرة أخرى بعد 10 أعوام من إستعادة صلاح الدين لها.

ما بعد صلاح الدين الأيوبي؟

ظل الصليبيون في المدينة حتى سنة ١٢٩١، ويعد “يوحنا الأول سيد إبلين”، من أشهر الحكام الذين حكموا بيروت، وهو يلقب “بسيد بيروت العجوز”، وقام ببناء قصر “آل إبلين”، وترميم المدينة بعد المعارك المتعددة مع صلاح الدين الأيوبي.

اللحظة التي أُعلنت فيها بيروت حرة من الاحتلال الصليبي؟

وجاءت اللحظة التي أصبحت فيها بيروت حرة من حكم الصليبيين، في عام ١٢٩١ بعث الملك الأشرف خليل ابن الملك قلاوون جيشاً كبيراً لتحريرها، وتم ردع الصليبيين، وجعلها تابعة لنيابة طرابلس الشام التي كانت مرتبطة رأساً بالقاهرة.

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن محمد عبد الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.