الرئيسية / اخبار الرياضة اليوم / كيف استقبل المصرين المباراة الأولى لمصر في كأس العالم (صور)

كيف استقبل المصرين المباراة الأولى لمصر في كأس العالم (صور)

الفرحة والخوف والعشم والتوتر أربع كلمات وصفن حال الجماهير المصرية على المقاهي بمنطقة امبابة وأرض اللوا ..تزينت الشوارع بالأعلام وكذلك بالمبلابس الحمراء.. حالة من الصمت سيطرت على الحضور بأحد المقاهي في الدقائق الأولى من بدء المباراة، ما لبتث إلا أن تحولت إلى تصفيق وتهليل وهتاف.

عشق الأطفال والشباب لمصر و للدولي محمد صلاح لا ينتهي رفع بعضهم الإعلام وآخرون رسموها على وجوهمم وكتبوا اسم “محمد صلاح” وجلسوا في ترقب يتابعون حرارة المباراة، فضلو ارتداء فنلات المنتخب عن ملابس العيد “العيد كل سنة بس كاس العالم كل 22سنة” هكذا ردد أحد الأطفال المتواجدين ليرد عليه آخر “نعيد بكرة”.

أما ضعاف النظر لم يسعفهم الوقت للحضور مبكرا والجلوس في الصفوف الأمامية بالمقهى ومشاهدة المباراة ..جلس أحدهم في مقعد خلفي بعيد عن شاشة العرض التي تبثها وفي أحد الهجمات التي شنها فريق أروجواي على منتخبنا الوطني توهم أنه هدف في مرمى الفريق لم يتمالك الرجل نفسه وضع يده على رأسه في حزن”الحلم صاع”، نظر إليه أحد الشباب الجلوس “مش جون يا حج ” لتظهر علامات السعادة والفرحة على وجهه مرة أخرى.

رغم حرارة الجو وازدحام الطرق إلا أن أم مصطفى أصرت على القدوم إلى أحد المقاهي الكائنة على بعد دقائق من منزلها مصطحبة ابنائها الاثنين مرتدين فنلات المنتخب الحمراء متخذة من المقاعد الخلفية مع بعض النسوة مكان لمتابعة المباراة وتشجيع المنتخب” أنا سايبة كل اللي ورايا وجيبا أولادي وجيا أعيش الفرحة مع الناس وأشجع منتخب بلدي”.

بعدما ارتفعت الأصوات بالتشجيع نتيجة لما قدمه المنتخب من مباراة مميزة وصده لهجمات خطيرة كادت أن تحسم نتيجتها في الدقائق الأولى، خفتت الأصوات مرت أخرى فلا تسمع إلا همسا من الأطفال أو تزمر من كبار السن أما عن الشباب فأصابهم الذهول “كدا مفيش عيد، ولا حتى هنحتفل” كلمة أطلقها شاب عشريني .

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن Mabda2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.