أخبار عاجلة
الرئيسية / شخصيات تاريخية / من هو رئيس المحكمة الدستورية العليا الجديد

من هو رئيس المحكمة الدستورية العليا الجديد

الجمعية العامة للمحكمة الدستورية العليا أجمعت على اختيار الدكتور حفني على جبالي النائب الأول لرئيس المحكمة الدستورية العليا رئيسًا لها  خلفًا للمستشار عبد الوهاب عبد الرازق حسن وأعربت المجلس عن تقديره لجهود المستشار “عبد الوهاب عبد الرازق حسن” المنتهية ولايته، متمنيًا التوفيق والنجاح وسداد للمستشار.
مولده وحياته
ولد الجبالي في 14 يوليه 1949م، وحصل على ليسانس الحقوق من كلية الحقوق في جامعة القاهرة سنة 1975، بتقدير عام جيد جدًا، كما حصل على دبلوم الدراسات العليا في القانون العام من كلية الحقوق في جامعة عين شمس سنة 1976 بترتيب الأول، وبعدها حصل على الدكتوراه في القانون العام، من كلية الحقوق بجامعة عين شمس سنة 1987 بتقدير جيد جدًا.
مناصبه
تقلد “الجبالي” عدة مناصب عليا، وعمل في العديد من الجهات والإدارات، وذلك منذ التحاقه عام 1976 بالعمل في نيابة شرق القاهرة الكلية، حتى التحق بهيئة المفوضين في المحكمة الدستورية العليا، ومن عام 2001 حتى 2004 عُين رئيسا للمكتب الفني في المحكمة الدستورية العليا، إلى أن وصل لمنصب النائب الأول لرئيس المحكمة، بجاني نشاطة العلمي، وقدم أبحاثا في مؤتمرات دولية عدة قدم فيها أبحاثا بلغات مختلغة نشرت فى المجلات والدوريات العربية والأجنبية، وقد تم اختياره أمينًا عاماً لاتحاد المحاكم الدستورية العربية.

إنجازاته
 شارك “الجبالي” في توطيد العديد من القواعد القانونية من خلال مشاركته في الأحكام الصادرة، وأبرزها:
مشاركته في إصدار حكم بتاريخ 14 يونية 2012، بعدم دستورية نص المادة رقم 189 من قانون التجارة الصادر بالقانون رقم 17 لسنة 1999، وسقوط نص البند رقم1 من المادة 190 من هذا القانون، والخاص يتنظيم العقود بين الحكومة والشركات.
 كما شارك في الحكم الصادر في 25 يناير، بترسيخ قاعدة عدم خضوع السلع التى تجلب من الخارج لإحلال وتجديد المصانع للضريبة العامة على المبيعات، والتي كانت مقامة ضد الحكومة المصرية منذ عام عام 2008، والفصل في العشرات من الدعاوي المقامة ضد الحكومة في هذه الجزئية.
Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن Mabda2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.