الرئيسية / أخبار الفن والفنانين / ثنائي الزمن الجميل.. كيف صنع الفن حب هؤلاء
نجوم الزمن الجميل
نجوم الزمن الجميل

ثنائي الزمن الجميل.. كيف صنع الفن حب هؤلاء

كتب: أحمد كمال

ظهر العديد من الثنائيات في السينما المصرية منذ نشأتها وحتى الآن، قدموا للجمهور روائع الأعمال التي أثرت في المشاهد فتعايش مع أحداثها، وبعض تلك الثنائيات انتهت قصتهم بالزواج فأصبحت أعمالهم أكثر إثارة ومتعة وواقعية  ما أضفى على أعمالهم نوعاً من المصداقية.

عمر الشريف وفاتن حمامة

بدأت القصة أثناء تصوير فيلم صراع في الوادي، لم يبقى على انتهاء الفلم إلا أيام ويفترق الفنان عمر الشريف عن فاتن حمامة، وقد لا يلتقيان بعدها أبدا، حبها سكن قلبه منذ الوهلة الأولى إلا أن الخجل وقف عائقا أمام مصارحتها به، استجمع عمر نفسه وقرر مواجهتها بحبه وقبلت، لتبدأ قصة حب وإبداع ظلت حية في أذهات المشاهدين كلما وقعت أعينهم على عمل يجمعها به،

قرر عمر الشريق تغيير ديانته من المسيحية الكاثوليكية إلى الإسلام  حتى يتمكن الزواج من فاتن حمامة  وفعل  وقد تحقق الزواج عام 1955 وانفصلا سنة 1966.


قدم الثنائي ستة أفلام كانت هي الأروع في أعمال السينما المصرية حينها جسدت الواقع بتفاصيله وعاشت هموم الجماهير وآلامهم وأفراحهم  وهم: صراع في الوادي ، وصراع في النيل ، سيدة القصر ، نهر الحب ، أيامنا الحلوة ، لا أنام.

فؤاد المهندس و شويكار :

أحبها كما لم يحب أحد من قبل، كان عاشقا مغمور ..قصة حبهم كما لو كانت لغزا حير أصدقائهم في الوسط الفني.

رشح عبدالمنعم مدبولي شويكار لأداء دور  مسرحي كان للمهندس دور البطولة فيه، رفض الأخير مشاركتها معه  معترضا على مظهرها إلا أنه لسبب ما شاركت في العمل، بهذا الموقف  الصادم بدأت علاقة المهندس وشويكار.

أما طريقة زواجهما كانت هي الأغرب فبعد انتهاء تصوير فيلم “هارب من الزواج” الذي اشتركا فيه سويا، كانت ترتدي  شويكار فستان زفاف، فقررا أن يتزوجا في الليلة نفسها وذهبا إلى المأذون..


قدم هذا الثنائي مجموعة من أفضل أفلام الكوميديا في ذلك الوقت منهم” شنبه في المصيدة، سيدتي الجميلة، أرض النفاق، أشجع رجل في العالم، حواء الساعة 12، والعتبة كزاز” وغيرها من الأعمال، وانفصل ثنائي  الكوميديا بعد أن استمر زواجهما 20 عام إلا أن  علاقتهم  ظلت كأصدقاء حتى توفي المهندس.

رشدي أباظة وسامية جمال:

كان متخبطا في حياته، وكانت هي كذلك،وبدأت القصة، في إحدى صالات العرض الخاصة بروما حيث تعرف الفنان رشدي أباظة على الجميلة سامية جمال،  كانت تمر قبلها بصدمة عاطفية إثر علاقة حب غير موفقة جمتعها بالفنان فريد الأطرش، تطورت علاقتها ب” أباظة” فيما بعد حتى قررا الزواج وبدأت قصت نجاحهم وحبهم  التي لم تكف الألسنة عن ترديدها.
تزوج رشدي أباظة وسامية جمال عام 1962 وذلك بعد لقائهم في فيلم الرجل الثاني، وقدم الثنائي مجموعة من الأفلام منهم “الرجل الثاني ، طريق الشيطان ، والشيطان والخريف ، وشقاوة رجالة” وانفصلا بعد أن استمر زواجهما 18 عاما عام 1977.

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن Mabda2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.