الرئيسية / أخر أخبار مصر اليوم / المقاهي العشوائية تنتشر بمنطقتي السيدة عائشة وباب الشعرية بالقاهرة والأهالي يشتكون

المقاهي العشوائية تنتشر بمنطقتي السيدة عائشة وباب الشعرية بالقاهرة والأهالي يشتكون

  • <<محمد “مبنعرفش نذاكر” وأحمد “خايفين الشقة تتسرق ” عبير “حتى المدارس مسبوهاش في حالها “

علي ناصية شوارع السيدة عائشة تنتشر أدخنة السجائر والشيشة في الهواء بجانب البلطجة بسبب انتشار المقاهي العشوائية مما جعل الأهالي يقومون بتأجير مساكنهم الخاصة والانتقال لأماكن أخري، بسبب “الخناقات” المتكررة وتأثيرها عليهم، فضلا عن عدم قدرتهم علي النوم بسبب الأصوات المرتفعة حتي أذان فجر اليوم التالي.

يقول محمد عبد ربه 21 سنة طالب جامعي يسكن بمنطقة السيدة عائشة “بمجرد أن تدق الساعة السابعة صباحا تتحول الشوارع الرئيسية والجانبية إلى مقاهي يقوم أصحابها بوضع الكراسي والترابيزات وسط الشوارع, مضيفا أنه يجلس عليها الشباب من طلاب المدارس والجامعات من سكان المنطقة ومن الطلاب المغتربين من الذين سكنوا المنطقة إلى ما بعد منتصف الليل يتناولون السجائر والشيشة, مؤكدا “أن المقاهي تؤثر عليهم طوال اليوم في الصباح الدنيا بتكون زحمة وبليل بتكون دوشة وخاصة لما بيكون في ماتش ومبنعرفش نذاكر بسب الأغاني والمهرجانات إلى بيشغلوها ليلًا ونهارًا والخناقات إللى بتقع كل شويه”.

ويقول أحمد عبد الله 18 سنة من سكان المنطقة “شفت مجموعة من الشباب يتناولوا الحشيش داخل أحد المقاهي بعد الظهر والناس كلها شيفاهم “معربا عن خوفه الشديد علي شقته و ممتلاكاته “عند ذهابي إلى الكلية بكون خايف على الشقة تتسرق من بتوع المخدارات الجالسين على المقاهي بس هنعمل إيه سيبنها علي الله”.

ويقول مشمش حسن 60سنة أحد أهالي المنطقة “أنا راجل كبير ودخان السجائر والشيشة بيتعبني و أصحاب العمارات يقومون بتأجير الأدوار الأرضية لأصحاب المقاهي إللي بيتعدوا على الطريق بوضع الكراسي في الشارع دون اعتبار لأي أحد علشان يكسبوا أكتر “.

مضيفا أن إيجار المقاهي يصل إلى 6 أو 7 الاف في الشهر, متابعا “قعدت أنا وولادي مرعوبين وخايفين نطلع برة أكثر من ساعة لحد الشرطة ما جات علشان خناقة قامت على القهوة بسبب الاختلاف على ثمن المشاريب وكان بيضربوا بعض بالكراسي وزجاجات الحاجة الساقعة بس سبت شقتي وأجرت شقة أخرى في مكان تاني بسبب الخنافات وصوت الأغاني العالية “.

وتقول فتاة عشرينية رفضت ذكر اسمها انها دأئما تتعرض لمضايقات ومعاكسات مستمرة من الجالسين علي تلك المقاهي بجانب الإزعاج التي تسببه لسكان وخاصة الطلبة مضيفة أن أصحاب المقاهي يتعدون على كل شبر من الأرصفة دون امتلاك أي رخصة قانونية, والتقطت أم أحمد 45 سنة أطراف الحديث قائلة “بيفرشوا الكراسي قدام الباب ومبنعرفش نعدي ولما قولنالهم وسعوا الطريق شوية علشان نعرف نعدي محدش سأل فين ” معربا عن استيائها من انتشار هذه المقاهي.

ولم يقتصر انتشار المقاهي على حي السيدة عائشة بل انتشر ليصل إلى منطقة باب الشعرية الذين يعاني سكانه من انتشار المقاهي والبلطجة.

وتقول هند علي 37 سنة من سكان حي باب الشعرية أن المقاهي انتشرت في الحي بشكل كبير “مش بنعرف ننام بسبب الصوت العالي بتاع السماعات الكبيرة إللى بيشغلوا فيها الغاني “, بنبرة حزينة تضيف هند “بيقعد عليها الشباب والكبار يلعبوا قمار ويشربوا شيشة ومخدارات لحد الصبح “.

وتقول عبير محمد 51 سنة من الأهالي “حتي المدارس مسبوهاش في حالها بيفرشوا الكراسي والترابيزات جنب صور المدراس ولادنا يتعلموا ‘زاي ؟”.مؤكدةً أن رئاسة الحي تقوم بعمل حملات مرورية علشان يلموا الكراسي من جنب المدرس بس بعد ما بيمشوا بشوية بيحطوا الكراسي تاني جنب المدرسة.

ويقول مصطفي أحمد 45 سنة أحد أهالي المنطقة أن بعض أصحاب المقاهي استغلوا الأدوار الأرضية بالعمائر السكنية وبعض الأراضي الفضاء المملوكة للدولة وحولوها إلى مقاهي تعمل ليلا ونهارا , مضيفا أن بعضهم استغل أعمدة الإنارة والأرصفة مما دفع الناس لسير وسط الشوارع مما أدى إلى تعطيل مرور السيارات.

ويقول خالد مصطفي مدير إدارة الإعلام بمحافظة القاهرة إن محافظ القاهرة أعطى أوامر بإغلاق كل المقاهي غير المرخصة وإزالة كل المقاهي المخالفة التي تقع وسط الكتل السكانية التي تسبب إزعاج للمواطنين, وأضاف خالد أن انتشار المقاهي العشوائية يرجع سببه إلى عدم متابعة رؤساء الأحياء للمناطق وتنفيذ تعليمات المحافظ.

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن محمد غالب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.