الرئيسية / اخبار العالم / تعرف على تفاصيل حسناء كرواتيا

تعرف على تفاصيل حسناء كرواتيا

 

كتب: أحمد زناتي

ظهرت رئيسة كرواتيا، “كوليندا غرابار كيتاروفيتش”، كأحد أشهر نجوم كأس العالم في روسيا، ودورها الرائع في تشجيع منتخب بلادها الذى استطاع الوصول إلى نهائي كأس العالم لأول مرة في تاريخه والحصول على المركز الثاني بعد التغلب على المنتخب الروسي

وأشاد الجميع من مشجعي وعاشق كورة القدم دعم رئيسة كرواتيا، لفريق منتخب بلادها في نهائي بطولة
كأس العالم بما في ذلك الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون”.

وبدأت رحلتها في جذب الانظار لمستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي عندما سافرت بالدرجة السياحية إلى “سوتشي” للحاق بفريق بلادها في كأس العالم.

من هي كوليندا غرابار كيتاروفيتش

لفت رئيسة كرواتيا انظار الكثير من عشاق كورة القدم ومستخدمي الإنتر نت مما تتردد على افواه الكثير من الناس حول العالم الأسئلة حول هوية هذه المرأة التي وراء هذا النجاح الذي حققه منتخب كرواتيا.

هي”كوليندا غرابار كيتاروفيتش” في الخمسين من عمرها، ولدت في 29 نيسان/أبريل عام 1968، وكانت عائلتها تملك متجر جزارة ومزرعة.

تزوجت من “جاكوف كيتاروفيتش” عام 1996 وأنجبت طفلان، كاتارينا وعمرها 17 عاماً، ولوكا البالغ من العمر 15 عاماً.

مسيرتها العلميه

كانت تلميذة ذكية وبراقة في دروسها، حيث تم اختيارها لبرنامج تبادل الطلاب عندما كانت في السابعة عشرة من عمرها، وانتقلت إلى لوس ألاموس في نيو مكسيكو، حيث تخرجت بعد ذلك من مدرسة لوس ألاموس الثانوية عام 1986،و درست في كل من زغرب وفيينا وواشنطن العاصمة وهافارد، وفد حصلت على الدكتوراه في بلدها.

ورغم أنها من مواليد قرية كرواتية، إلا أنها قضت جزءاً من طفولتها في الولايات المتحدة الأميركية.

هي تتقن اللغات الكرواتية والإنجليزية والإسبانية والبرتغالية، وتفهم بدرجة معقولة اللغات الألمانية والفرنسية والإيطالية.

درست “كيتاروفيتش” العلاقات الدولية في فيينا والولايات المتحدة الأمريكية، إلى أن حصلت على الماجستير والدكتوراه في “العلاقات الدولية” من زغرب عام 2000.

لكما واصلت الدراسات العليا، في جامعة جورج واشنطن وجامعة هارفارد وجون هوبكنز.

بعدها عملت في المجال الدبلوماسي إلى أن انتخبت عضواً بالبرلمان الكرواتي في الانتخابات العامة يوم 23 تشرين الثاني/نوفمبر 2003 عن الاتحاد الديمقراطي الكرواتي.

المناصب التي تولتها

تم تعيينها عام 2003 وزيرة للتكامل الأوروبي في الحكومة برئاسة رئيس الوزراء، “إيفو ساندر”، الذي شغل المنصب من 2003 إلى 2009.


كانت مسؤولة عن ملف انضمام كرواتيا للدخول إلى الاتحاد الأوروبي، وبعد ذلك بعامين تم تعيينها وزيرة للخارجية، إضافة لمنصبها كوزيرة للتكامل الأوروبي بدمج الوزارتين.

وفي عام 2008، أصبحت “كيتاروفيتش” سفيرة كرواتيا في الولايات المتحدة، قبل الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي بعدها بثلاث سنوات عام 2011، حيث أصبحت أول امرأة يتم تعيينها نائبة للأمين العام ومسؤولة عن الإعلام بالناتو.

“كيتاروفيتش”رئيسة لكرواتيا

أصبحت”كيتاروفيتش” رابع رئيس لكرواتيا في شباط/فبراير 2015، وهي أول امرأة تتولى هذا المنصب في البلاد التي نالت استقلالها عام 1991، عندما فازت عن الحزب الديمقراطي الكرواتي في الجولة الثانية من الأنتخابات عام 2015 بنسبة 51.74%، و تغلبها على الرئيس السابق “إبفويوسيبوفيتش” من الحزب الاشتراكي الديمقراطي الذى حصل علة 49.26%.

وعقب فوزها، صرحت قائلة: “إنه لا مكان للانتصارية أو التحيز”، واعدة بأن تكون كرواتيا دولة غنية ومزدهرة وواحدة من أكثر الدول تطورًا في الاتحاد الأوروبي والعالم.

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن محمد متولي

طالب بكلية الهندسة جامعة القاهرة، 22 عام، كاتب بموقع المبدأ ومن أحد شركاءه ومؤسسيه. [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.