الرئيسية / أخر أخبار مصر اليوم / خبراء آثار يكشفون لغز تابوت الإسكندرية

خبراء آثار يكشفون لغز تابوت الإسكندرية

كتب/ عبدالله شنب

أثار التابوت المكتشف في منطقة سيدي جابر بالإسكندرية ضجة في الشارع المصري، حيث لم يتم التعرف حتى الآن على صاحب التابوت، والعصر الفعلي الذي يرجع إليه.

اكتشف البعثة المصرية البعثة الأثرية المصرية التابعة للمجلس الأعلى للآثار مقبرة أثرية يقال أنها ترجع للعصر البلطمي، ووجد بداخل المقبرة تاب وت أثري مصنوع من الجرانيت، بطول 2.75 متر × 1.65 متر، وبارتفاع 1.85 متر يزن 30 طنا تقريبًا.

التابوت يحمل لعنة بشرية:

حذرت بعض المواقع الأجنبية من فكرة فتح التابوت، لأن هذا التابوت يحمل لعنة بشرية، ومن يقوم بفتحه سيعاقب عقابًا شديدًا، موضحًة أن العقاب هو جلب 1000 عام من الظلام لكل البشرية، مستندون لما شاهدوه في أفلام الرعب عن لعنة الفراعنة.

زاهي حواس: التابوت لأحد الأثرياء وليس للإسكندر الأكبر

قال الدكتور “زاهي حواس” إن التابوت المكتشف في الإسكندرية يعود لأحد الأثرياء بدليل أنه صنع من الجرانيت، ولا يعود لملك أو إمبراطور، وفقًا للحالة التي عليها التابوت.

وعن القول أن التابوت يعود إلى الإسكندر الأكبر، قال “حواس” إن هذا الكلام غير صحيح، ولا يوجد دليل واحد على صحته، لعدم وجود أي نقوش فرعونية، أو أي دليل يوحي بوجود كنوز داخل التابوت.

وتوقع “حواس” أن يكون بداخل التابوت عظام، أو مومياء لأحد الأثرياء، موضحًا أن التابوت في حالة جيدة، وعملية قتحه تحتاج إلى بعض الوقت حتى تتم بشكل صحيح.

ويقول خبراء الآثار إن التابوت يعود إلى عصر البلطمي، الذي استمر أكثر من 300 عام، أي أن التابوت مغلق منذ أكصر من ألفي عام.

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن عبد الله شنب

عبدالله عثمان شنب، طالب في كلية الإعلام جامعة الأزهر، قسم الصحافة والنشر، صحفي في موقع المبدأ الإخباري. أهتم بأخبار مصر وأخبار العالم العربي والدولي، وعملت كمصور تلفزيوني في قناة الحدث اليوم، وتدربت في قناة extra news كمحرر للأخبار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.