الرئيسية / أخر أخبار مصر اليوم / “قرار وزيرة” النشيد الوطني بين مؤيد ومعارض ومستهزء
الدكتورة هالة الزايد وزيرة الصحة
الدكتورة هالة الزايد وزيرة الصحة

“قرار وزيرة” النشيد الوطني بين مؤيد ومعارض ومستهزء

أفاق الشعب المصري يوم الثلاثاء العاشر من يوليو الجاري علي قرار وزيرة الصحة والسكان الدكتورة هالة زايد، بإذاعة النشيد الوطني يعقبه قسم الأطباء يوميا في جميع مستشفيات الجمهورية، عن طريق الإذاعة الداخلية.

وزيرة الصحة “الدكتورة هالة زايد” قالت إن القرر يعزز من قيمة الانتماء للوطن لجميع المستمعين سواء المرضى أو الأطقم الطبية.

وأثر القرار ضجة كبيرة في الشارع المصري وعلى مواقع التواصل الاجتماعي حول مدى تأثير هذا القرر على المرضى والأطباء.

الوزيرة في اجتماع مسبق لها يوم الأربعاء 11 يوليو الجاري، مع عدد من رؤساء تحرير الصحف، أكدت أنها لن تتراجع عن قرارها بإذاعة السلام الوطني وقسم الأطباء، لأن القرار يعمق القيم والثقافة في مؤسسات وزارة الصحة.

متحدث وزارة الصحة “الدكتور خالد مجاهد” قال خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية رشا نبيل على القناة الأولى المصرية، إن نقيب الأطباء على علم مسبق بكل قرارات وزيرة الصحة، مؤكدا أنه لا تراجع عن قرر إذاعة النشيد الوطني داخل المستشفيات، موضحًا “توقعنا السخرية والانتقاد قبل إعلان القرار، ولكن لا يصح إلا الصحيح، وليس عيبا أن نرسي مبدأ القيم “.

وبعد 10 أيام من تطبيقه رسميا أثار هذا القرار حالة من الجدل في الشارع المصري وعلى مواقع التواصل الاجتماعي بين مؤيد ومعرض ومستهزء من هذا القرار.

وبداية من يوم الأربعاء الموافق 11 يوليو الجاري، قام عدد من مديري مستشفيات وزارة الصحة بالإلتزام بقرار وزيرة الصحة بإذاعة النشيد.

وكيل وزارة الصحة بمحافظة الشرقية “الدكتور هشام شوقي”، أعلن أنه تم الإلتزم بقرار الوزيرة، وأضاف خلال تصريحات صحفية له،أن المستشفيات التي لا توجد بها إذاعة داخلية تم أذاعة السلام الوطني وقسم الأطباء من مكبرات الصوت الخاصة بالمساجد، مثل ما فعل ديوان الموديرية بإذاعة السلام الوطني عبر مكبرات الصوت الخاص بالمسجد المتواجد في المديرية .

ومن جانبه قال “الدكتورعبد الناصر” حميدة وكيل وزارة الصحة ببني سويف ،أن 5 مستشفيات التزامت بأذاعة النشيد الوطني في اليوم الأول ،طبقا لتعليمات الوزيرة ،مضيفا أن أنه سيتم تعميم القرار بجميع مستشفيات المحافظة، بما لا يعيق العمل داخل تلك المستشفيات .

وفي صحة المنوفية قال “الدكتور نصيف الحفناوي” وكيل وزارة الصحة بالمنوفية ،أنه أرسل توجيهات الي المستشفيات لتشغيل النشيد الوطني، وأن النشيد الوطني لا يتجوز 51 ثانية ولن يؤثر على سير العمل وتقديم الخدمة الطبية .

وتجاهل القرار عدد من مديري بعض المستشفيات في محافظات مختلفة، معترضين عليه، حيث رفضت مستشفيات “معهد ناصر ” و”أم المصريين “و”مستشفى التأمين الصحي بشبرا “هذا القرار .

ورفض أغلب أطباء مستشفيات الفيوم هذا القرار، مؤكدين أن الوزيرة تتعامل مع الأطباء كتلاميذ المدارس، بينما قال عدد كبير من مسؤلين في مديريات الصحة بالمحافظات عدم وصول إخطار رسمي يفيد بتنفيذ القرار .

وبات تطبيق إذاعة النشيد الوطني أمر بالغ الصعوبة في بعض المستشفيات بسبب عدم وجود أذاعات داخلية في عدد كبير من منها، وهناك مستشفيات لا يوجد بها إذاعة داخلية أساسا .

وعلى الجانب الأخر ضجت مواقع التواصل الإجتماعي والشارع المصري وبرامج التوك شو بالسخرية والأنتقاد منذ صدور هذا القرار .
واستقبل رواد مواقع التواصل الإجتماعي القرار بسخرية ووصفه ب “الدعائي” و”غير المنطقي”, مطالبين وزيرة الصحة بتوفير المستلزمات الطبية والأدوية قبل اتخاذ هذا القرار .

وسخر الفنان “عادل إمام “خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي في برنامج “العاشرة مساء” من قرار وزيرة الصحة والسكان قائلا:” يتعين على كل مستشفى ترديد السلام الوطني مرة عند استفبال كل مريض ،ومرة عند خروجه” مستهزءًا “لو فتح كل واحد مطعم نعزف السلام الوطني”.

وانتقد الإعلامي عمرو أديب هذا القرار، وغرد على صفحته الشخصية على موقع التغريدات القصيرة “تويتر” قائلا:”هي الناس مستنية الفرج والتأمين الصحي وتحسن حال المستشفيات، ليه بقى نستفزهم ونحسسهم أننا مش مهتمين بحالهم الصحي وقاعدين نهزر ومش فارق معنا العلاج “.

بينما سخر الإعلامي نشأت الديهي من القرار معلقا “هناخد النشيد مرتين، قبل الأكل وبعده ” مضيفًا ” القرار خاطئ وعبث وإهانة للنشيد وقسم الأطباء”.

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن محمد غالب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.