الرئيسية / أخر أخبار مصر اليوم / خسوف القمر ليس غضبًا من الله وإنما رسالة لعباده

خسوف القمر ليس غضبًا من الله وإنما رسالة لعباده

كتب: السيد أحمد عوض

تفاعل المواطنين ورواد مواقع التواصل الإجتماعي مع خسوف القمر.

كان قديمًا يعتقد الناس  أن كسوف الشمس وخسوف القمر، إنما يحدثان من غضب الله على الناس، بسبب كفرهم ومعاصيهم، وقد ثبت اليوم بسبب تقدم العلوم الكونية أن الكسوف والخسوف أمر عادي يحدث لأسباب طبيعية معروفة فهو ظاهرة طبيعية كالمد والجزر وما شابه ذلك.

وأكد الدكتورخالد عمران أمين الفتوى، بدار الإفتاء المصرية، أن القدرة الإلهية العظيمة وجلال الله المطلق هو السر الكامن وراء الحياة، ولكن الإنسان يحتاج إلى التذكير، موضحاً إلى أن ظاهرة خسوف القمر آية من آيات الله لتذكير الإنسان والصالحين بأن هذا الكون له خالق، ولا يسير على هوى أحد وإنما بأمر من المولى عز وجل.

وقال الدكتور عمران خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “مساء دريم” المذاع على قناة دريم “، إن خسوف القمر ليس تخويف من الله ولا غضبًا منه لكن تذكير للإنسان أن هذا الكون ملك لله تعالى وهو القادر على تدبيره، مردفًا: “ليست آيات غضب أو امتهان للإنسان”، وتابع “نعم الله مستمرة، والقمر والشمس من نعم الله، وأن الله قادر على أن يستثني منها بعض الأحوال وهذا ما نراه في ظاهرة الخسوف”.

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن محمد عسران

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.