الرئيسية / أخر أخبار مصر اليوم / “الداخلية”: تحديد هوية الإرهابي الذى تسلل لحرم كنيسة العذراء بمسطرد

“الداخلية”: تحديد هوية الإرهابي الذى تسلل لحرم كنيسة العذراء بمسطرد

أحمد الزناتي

نجحت وزارة الداخلية، اليوم الأحد، في تحديد هوية الإرهابي الذي حاول التسلل لحرم كنيسة الغذراء بمنطقة مسطرد أثناء الإحتفال بمولد السيدة العذراء، وذلك في إطار جهود الوزارة في كشف المخططات الإرهابية الرامية إلى زعزعة الأمن والإستقرارفي البلاد.

وقالت الوزارة في بيان لها، إن منفذ الهجوم الإنتحاري يدعى “عمر محمد أحمد مصطفى”، مواليد الأول من نوفمبر عام 1989القاهرة، ومقيم بعين شمس، حاصل على معهد فني تجاري، وبتفتيش مسكنه تم العثور على فرد روسي، و27 طلقة آلية، وأوراق تفيد شرح تفصيليًا عن كيفية تصنيع المتفجرات، ومبلغ مالي وقدره 71ألف و300 جنيه مصري، وكمية من المشغولات الذهبية، وزجاجتين من سائل الكلوروفورم المستخدم في تصنيع الموتفجرات.

وكان الإرهابي المنتحر فجر نفسه، السبت الموافق 11 من هذا الشهر، قرب كنيسة العذراء في منطقة مسطرد، شمالي القاهرة، بعد أن أخفق في الوصول إلى داخل الكنسية بسبب الإجراءات الأمنية المشددة.

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن يحيي داؤد

محرر صحفي بموقع المبدأ؛ ومذيع أخبار لدى بعض المواقع الإلكترونية وراديوهات الأونلاين، من قاطني محافظة الشرقية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.