الرئيسية / أخر أخبار مصر اليوم / الطريقة الصحيحة والشرعية لتقسيم الأضحية

الطريقة الصحيحة والشرعية لتقسيم الأضحية

كتب: محمد فايز

أيام ويحل عيد الأضحى المبارك علينا، الذي يكثر فيه الخير والبركة وصلة الأرحام وتبادل لحوم الأضاحي والتي تعد من أبرز وأزهى ما في تلك الأيام، لتكون خير على المسلمين جميعا، فالمحتاج يجد من يهاديه بمخزون من اللحوم قد يعينه على المعيشة فترة زمنية طويلة، ويشعر المضحي بالراحة والسعادة لما يفعله اقتداءً بنبينا محمد صلى الله عليه وسلم، وربما لا يعرف البعض كيفية تقسيم الأضحية طبقا للسنة بالطريقة الصحيحة، لذا يضع موقع “المبدأ” بين أيديكم الطريقة الصحيحة والشرعية لتقسيم الأضحية.

تقسم الأضحية طبقا لما حددته السنة أثلاثًا، فيطعم المضحي أهل بيته ثلث الأضحية، ويخرج الثلث الثاني لأقاربه ويفضل الفقراء منهم لأن الزكاة للفقير القريب زكاة وصلة رحم، ويوزع الثلث الأخير على الفقراء من أهل قريته والسائلين.

يظن البعض أن الأضحية يمكن ذبحها في أي وقت من أيام العيد، بل قد يذبح البعض أضحيته ويكتشف بعد ذلك أنها صدقة وليست أضحية، لذبحه لها قبل صلاة العيد ومن الصحيح أن تذبح بعد الصلاة لقول الله تعالى في كتابه في سورة الكوثر “فصل لربك وانحر”.

ومن شروط صحة الأضحية، أن تكون سليمة خالية من العيوب، ومن غير صيد البر في الحرم حتى لا تكون ميتة سوء، كما يشترط عند الذبح، الذبح بآلة حادة وسنها والذبحة بسرعة حتى لا يعذب الحيوان، لحديث شداد بن أوس عن رسول الله”إن الله كتب الإحسان على كل شئ فإذا قتلتم فأحسنوا القتلة وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبحة، وليحد أحدكم شفرته وليرح ذبيحته”، وأن يكون الذبح ناحية القبلة وملقيا عليه اسم الله، لأن الله حرم أكل مالم يذكر اسمه عليه.

إقرأ أيضًا:

تعرف على حكم بيع جلود الأضاحي والطريقة الصحيحة للتصرف فيها

لماذا سمي يوم عرفة بهذا الاسم؟

لماذا سميت مزدلفة بهذا الاسم؟

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن Mohamed Fayz

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.