طفل يحمله والده ليقوم برمي الجمرات
طفل يحمله والده ليقوم برمي الجمرات

الحكمة من رمي الجمرات

يشرع حجاج بيت الله الحرام في أداء منسك رمي الجمرات في أول أيام عيد الأضحى، أحد مناسك الحج، تأسيًا بسنة نبيهم محمد صلى الله عليه، حيث أن النبي صلى الله صلى عليه وسلم، حينما حج حجة الوادع قام برمي الجمار يوم العيد، بسبع حصوات، واستكمل رمي الجمار في الأيام الأخيرة، في الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر.

ولعلك سألت نفسك يومًا عزيزي القارئ عن الحكمة من رمي الجمار، فما الحكمة من وقوف الحجاج أمام جدار ويقذفونه بالحصى سبع حصوات، في البداية دعوني أستعرض لكم قصة رمي الجمار في عجالة.

قصة رمي الجمرات:

جاء في سيرة النبي محمد صلى الله عليه، أن إبليس عليه لعنة الله، جاء لسيدنا إبراهيم، وهو ذاهب ليذبح ابنه كما رأى في المنام أنه يذبحه، ليصده عن ذبح فرماه بسبح حصوات في المكان الذي يقف الحجاج فيه لرمي الجمار.

الحكمة من رمي الجمرات:

ذهب جمع من أهل العلم، أن رمي الجمار وإهانة وإذلالًا للشيطان، وقال الإمام ابن باز مفتي السعودية في فتوى له عن الحكمة من رمي الجمرات، قال “على المسلم طاعة الرسول صلى الله عليه وسلم واتباع الشرع، وإن لم يعرف الحكمة، فالله أمرنا أن نتبع ما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم وأن نتبع كتابه”.

أحكام رمي الجمرات الثلاث:

يبدأ الحجاج في أول أيام العيد برمي جمرة العقبة فقط، وذلك اقتداءً بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم، وتلك الجمرة تقع بعد مكة مباشرة، حيث يتم رمي الجمرة بسبع حصيات، ويردد مع كل حصاة يرميها “الله أكبر”.

ثم يرمي الحجاج الجمار في أيام التشريق الثلاث الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر، ومن السنة أن يبدأ برمي الجمرة الصغرى، ثم الوسطى، ثم الكبرى “العقبة”، يرمي كل واحدة بسبع حصوات، ويقول “بسم الله، والله أكبر رغماً للشيطان وحزبه وإرضاءً للرحمن”.

ويدعو عقب كل جمرة ما عدا جمرة العقبة الكبرى، مستقبلاً الكعبة ويصلي على النبي صلى الله عليه وسلم ويقول: “اللهم اجعله حجاً مبروراً وذنباً مغفوراً وعملاً صالحاً مقبولاً وتجارة لن تبور”.

وقت رمي الجمرات الثلاث:

ووقت رمي الجمرات من زوال الشمس “وقت الظهر” إلى طلوع فجر اليوم التالي ولكن السنة بين الزوال والغروب.

كيفية رمي الجمرات:

ترمى جمرة العقبة، بحيث يكون الحاج مستقبل الجمرة، ويجعل منى عن يمينه، ومكة عن يساره، أما إذا رمى من فوق الجسر، فمن أي كانت يرمي، ورمي الجمرة الصغري والوسطى، فمن جميع الاتجاهات يرمي الحجاج.

إقرأ أيضًا:

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن عبد الله شنب

عبدالله عثمان شنب، طالب في كلية الإعلام جامعة الأزهر، قسم الصحافة والنشر، صحفي في موقع المبدأ الإخباري. أهتم بأخبار مصر وأخبار العالم العربي والدولي، وعملت كمصور تلفزيوني في قناة الحدث اليوم، وتدربت في قناة extra news كمحرر للأخبار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.