الرئيسية / اخبار عاجلة / سارة العجيمي تكتب: “الطوفان”

سارة العجيمي تكتب: “الطوفان”

سارة العجيمي

الطوفان

في عينيه الصغيرتين

تجمعت الأحزان

حتي بدت

كسحابة سوداء

في ليل حالك مظلم.

وثيابه الممزقة

هي انعكاس لقلب

مزقته الأحزان

احزن أيها الصغير

تمزق

تألم

تعذب

تشرد

ولا تنتظر

أن تأتيك الساحرة الطيبة

وترزقك النعيم

بل انتظر

تلك الشريرة

كي تمنحك قوة

تسود بها

فأنت لست حمامة بيضاء

لأن السلالة انقرضت

بعد أن هاجمتها

بنادق الصيادين

إنما أنت صقرٌ

يأكل الفرائس

يلتهم الأعداء.

وينتصر

نعم يا عزيزي

فأنت الريح

التي تهدم كل شيء

ولا يهزمها شيء

كن إعصارًا

واحذر من هطول الأمطار

امسك السماء

امتلك النجوم

تحكم في فصول السنة

فلا تخضع

وتذكر دائماً

أن البشر

ورد يفيض منه

دماءٌ سوداء

في الشوارع

والمقاهي

ودور العبادة

والملاهي الليلية

حتي في ملابسهم

وانت يا عزيزي الآن ضعيف

وليلك بلا نجوم

وأنا لست إلا

شاعرًا متسكعًا

أشحذ في الشوارع

وأزور الحانات

ولا أمتلك نقودًا

لشراء أقلامي وأوراقي

وإني يا صغيري الآن

أفقد كل يومٍ جزءًا مني

كحال وطنك المتهالك

فكنت من حجرتي

المتسخة بالحبر والأوراق

أتخيل هتاف الجماهير

وأبكي حتي تصبح عيناي

حمراء كدماء الشهداء

أنظم المسيرات

وألقي الخطابات

وتعتقلني السلطات

يُطلَق علي الرصاص

وأستشهد علي المنصة

أمتلك نقوداً كثيرة

أنفقها علي الخمر

وفتيات الليل

كم كنت سخيفاً يا عزيزي

أما أنت

فلست كذلك

فأنت ستسكن القصر

المصنوع من النجوم

وأوراق الأشجار

ولن تسعي وراء الساقطات

بل ستخدمك الحوريات

ولن تشرب بقايا الخمر

من أكواب السادة

لأنك السيد الذي

يمتلك الدماء والجواهر

فلا تتراجع يا صغيري

لأنك الطوفانُ.

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن Mabda2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.