الرئيسية / أخر أخبار مصر اليوم / بعد عودة بث”LTC”الدغيدي: “الأزمة لن تحدث مجددا ومقتنعة إن مقدمتش أي تجاوزات”
القناة

بعد عودة بث”LTC”الدغيدي: “الأزمة لن تحدث مجددا ومقتنعة إن مقدمتش أي تجاوزات”

عاد مجددًا في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء، بث قناة “LTC” الفضائية، بعد انتهاء فترة العقوبة التي أقرها المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، بوقف بث القناة أسبوعين، بسبب مخالفات إعلامية.

وقالت سميرة الدغيدي، مالكة قناة “LTC”  إن “تلك الأزمة لن تحدث مجددًا، وسيتم الالتزام بمواثيق العمل الإعلامي”، مؤكدة: “مقتنعة إن مقدمتش أي تجاوزات”.

وأضافت الدغيدي في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء : “القناة محدودة الإمكانيات ماديًا، وكانت في أشد الحاجة إلى إطلاق حملة إعلانية كبرى، لكن قرار الغلق ووقف البث كان بمثابة حملة إعلانية، معربة عن استياءها لدخول القناة في أزمات مع أشخاص والانزلاق وراءها، خلال الفترة الماضية”.

وترجع واقعة الغلق إلى أن سميرة الدغيدي، مالكة قناة “LTC”،أهدت على الهواء مباشرة، خلال برنامج “كورة بلدنا” الذي يُقدمه عبد الناصر زيدان، النائب مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، و الأعلامي أحمد الشريف مقدم برنامج “ملعب الشريف”، “طرحة” حمراء اللون ومادة مطهرة، لكل منهما، وورقة طالبت من الأعلامي عبد الناصر زيدان قرأتها على الهواء، موجه ل “أحمد الشريف” مكتوب  فيها: “هدية مني أنا سميرة الدغيدي، وذلك بعدما كنت أظن أنك من الأشراف ورجل من رجال الصعيد الذين يضربون مثل الرجول، لكن للأسف اكتشفت أنك الابن العاق لأهل الصعيد المحترمين، أهديك طرحة تستر بها عيوبك وتعيد لك شخصيتك التي تجردت من مشاعر الإنسانية.. الهدية موجودة داخل القناة، أرجو المجئ لأخذها في أي وقت يناسبك، حيث استشعر “زيدان” الحرج، وقال: “ليس من عادتي أنا في هذه الحالة بنفذ تعليمات رئيس القناة”، ورسالة آخرى الى مرتضى منصور بنفس تحمل نفس المضمون.

والجدير بالذكر أن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، برئاسة مكرم محمد أحمد، أصدر قرارًا بمنع بث قناة LTC لمدة أسبوعين، حيث عقدت لجنة الشكاوى في المجلس، اجتماعين متتاليين، لبحث الشكاوى المقدمة ضد القناة، ورصدت الجان مخالفات مهنية، أدت إلى غلق القناة.

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن محمد غالب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.