الرئيسية / تحقيقات وقضايا / المقاومة الوطنية الأحوازية تتبنى حادث الأهواز.. ماذا تعرف عنها؟

المقاومة الوطنية الأحوازية تتبنى حادث الأهواز.. ماذا تعرف عنها؟

أعلنت المقاومة الوطنية الأحوازية مسئوليتها عن الحادث، صباح اليوم السبت، على منصة عرض عسكري في الأحواز جنوب غرب إيران، مما أدى إلى مصرع ما لا يقل عن 40 عسكريًا وإصابة العشرات، جميعهم من المسئولين العسكريين أو عناصر حمايتهم.

وقالت مصادر إيرانية إنه لم يصب أو يقتل أي مدني خلال العملية لأنها بين مسئوليين وضباط وعناصر من العسكريين الإيرانيين، وتبعد ما لا يقل عن 500 مترًا من مكان تواجد المدنيين، وذلك منافي لما قالته وسائل دعاية النظام الإيراني بشأن وجود مدنيين بين القتلى أو الجرحى.

وأشار المتحدث عسكري الإيراني إلى أن المسلحين الذين هاجموا عرضًا عسكريًا، تلقوا أوامر على يد دولتين عربيتين خليجيتين، وأيضًا لهم صلة بالولايات المتحدة وإسرائيل.

وهذا ما أكده البريجادير جنرال أبو الفضل شكارجي، حيث قال: “إنهم ليسوا من داعش أو جماعات أخرى تحارب النظام الإسلامي (الإيراني). لكنهم على صلة بأمريكا و(جهاز المخابرات الإسرائيلي) الموساد”.
  • بدأت مقاومة الأهواز بعد مرور عدة أشهر على احتلال الأهواز في عام 1925، حيث وقفت بوجه سياسة التفريس جنود الشيخ خزعلو حرسه الخاص الذين كانوا يسمون الغلمان، وقاموا بثورة سميت باسمهم ثورة الغلمان في 22 يوليو 1925 بقيادة (شلش، وسلطان)، وهرب أفراد من الجيش الإيراني إلى الكويت، وسيطر الثوار على مدينة المحمرة لعدة أيام. ثم اطلق الجيش الإيراني المدفعية، بعد أن دمروا الحامية الفارسية في المدينة.

مواضيع متعلقة…

كل ما تريد معرفته عن حادث الأهواز .. تقرير

 

 

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن أمنية عاطف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.