أخبار عاجلة
الرئيسية / تحقيقات وقضايا / هل قتل جمال خاشقجي؟
الإعلامي جمال خاشقجي
الإعلامي جمال خاشقجي

هل قتل جمال خاشقجي؟

يبدو أن القصص العجائبية التي كانت تحكى للأطفال تتحول الآن إلى واقع نعيشه، فكانت هناك حكاية كهف من يدخله يختفي، اليوم تتحول هذه الحكاية إلى واقع، الإعلامي السعودي جمال خاشقجي يدخل القنصلية السعودية في إسطنبول، ويختفي. فأين جمال خاشقجي؟ وهل تم تصفيته داخل “الكهف” السعودي؟.

جمال خاشقجي، هو أحد الإعلاميين البارزين، والمعروف بمعارضته الشديد للنظام السعودي القائم، هاجر إلى تركيا، حتى لا تطله يد النظام وتعتقله، مع غيره من كتاب الرأي.

عرف خاشقجي بانتقاده الشديد لولي العهد محمد بن سلمان، فكان يصفه بأنه مثل الرئيس الروسي “بوتين”، يفرض عدلًا انتقائيًا للغاية، وقال في إحدى كتاباته في “واشنطن بوست”: “السعودية لم تكن دوما قمعية بهذا الشكل، الآن الوضع لا يحتمل”

وفي سبتمبر2017 كتب خاشقجي: “لقد تركت بيتي وعائلتي وعملي لأرفع صوتي عاليا”. وأضاف: “لأنني لو فعلت خلاف ذلك سأخون أولئك الذين يقبعون في السجون، إني أستطيع أن أتحدث في حين لا يستطيع كثيرون ذلك”.

بداية القصة

دخل جمال القنصلية السعودية في إسطنبول يوم الثلاثاء الماضي، لاستخراج أوراق تتعلق بحالته الاجتماعية للزواج من خطيبته التركية، ولم يخرج واختفى. وقالت الشرطة التركية، إنها فحصت كاميرات المراقبة، المحيطة بالقنصلية، ولم تجد أي مؤشر على خروج جمال خاشقجي.

ونقلت وكالة “رويترز”، عن مسؤولين تركيين، قولهم: “التقييم الأولي للشرطة التركية هو أن خاشقجي قُتل في القنصلية السعودية في إسطنبول. نعتقد أن القتل متعمد وأن الجثمان نقل إلى خارج القنصلية”.

وأوضح مصدر أمني “لرويترز”، أن مجموعة مؤلفة من 15 سعوديًا، من بينهم بعض المسؤولين، وصلت إلى اسطنبول في طائرتين ودخلت القنصلية في نفس يوم وجود خاشقجي هناك ثم غادرت تركيا فيما بعد.

السعودية تبرئ نفسها

أكدت السلطات السعودية على أنها ليس لها علاقة باختفاء جمال، مؤكدًة على أنه دخل وغادر القنصلية بعدما أنهى الأوراق الخاصة بزواجه.

ونفى مصدر مسؤول داخل القنصلية السعودية في إسطنبول، التصريحات الصادرة من مسؤولين أتراك، المتعلقة باختطاف جمال خاشقجي وقتله، وشدد على أن هذه التصريحات عارية تمامًا من الصحة.

وأشار إلى أن وفدًا أمنيًا مكون من محققين سعوديين وصلوا، السبت، لإسطنبول بناءً على طلب من الجانب السعودي، بعد موافقة الجانب التركي، للمشاركة في التحقيقات الخاصة باختفاء خاشقجي.

وقال ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، خلال مقابلة نشرتها وكالة “بلومبرج”، معلقًا على اختطاف القنصلية السعودية جمال خاشقجي، إن “المملكة مستعدة للسماح لتركيا بتفتيش قنصلية المملكة في اسطنبول للبحث والتفتيش على ما يريدون وليس لدينا ما نخفيه”.

وخرجت خطيبة خاشقجي عن صمتها، وكتبت عبر تدوينة على تويتر: ” لا يوجد أي تأكيد رسمي لتصريحات المصادر التركية، وأضافت: “جمال لم يُقتل ولا أصدق أنه قد قُتل”.

إقرأ أيضًا:

السعودية: خاشقجي لم يقتل داخل قنصليتنا في إسطنبول

كيري: أمريكا رفضت طلب مصر والسعودية وإسرائيل بقصف إيران

ترامب يحذر الملك سلمان: عليك أن تدفع لتبقى في السلطة

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن عبد الله شنب

عبدالله عثمان شنب، طالب في كلية الإعلام جامعة الأزهر، قسم الصحافة والنشر، صحفي في موقع المبدأ الإخباري. أهتم بأخبار مصر وأخبار العالم العربي والدولي، وعملت كمصور تلفزيوني في قناة الحدث اليوم، وتدربت في قناة extra news كمحرر للأخبار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.