الرئيسية / تحقيقات وقضايا / فشل استخراج جثث ضحايا “عرب الصوالحة” والأهالي تستغيث لإنقاذ أبنائهم

فشل استخراج جثث ضحايا “عرب الصوالحة” والأهالي تستغيث لإنقاذ أبنائهم

أحمد صومع

◄◄أحد أقارب الضحايا: محدش إتحرك ،” وإكرام الميت دفنه”
◄◄نيابة شبين القناطر تقرر الدفع بمعدات لاستخراج الجثث.

لليوم الثالث على التوالي فشلت محاولات العثور على ثلاث جثث من أبناء قرية عرب الصوالحة بشبين القناطر بمحافظة القليوبية ، وترجع أحداث القصة عندما حاول 3 أشخاص ويدعون ” محمد ع س ” 55 عامًا ،سائق ومقيم بعرب الصوالحة و”محمد ص ع” من نفس القرية و”جميل م” بالتنقيب عن الأثار داخل منزل مكون من طابق واحد، و تبين وجود حفرة داخل إحدى غرفتي المنزل بعمق 60 مترًا وعرض متر ونصف تقريبا، وآثار لوصلات كهربائية ممتدة داخل الحفرة وسلم وخرطوم لاستخراج المياه منها.

وقالت مصادر بالقرية أنهم لقوا حتفهم نتيجة إنفجار أسطوانة غاز أسفل المنزل مما تسبب بإنهيار المنزل ووفاة 3 أشخاص بالأسفل.


◄ أحد أقارب الضحايا: تواصلنا مع أعضاء مجلس النواب ولكن دون تحرك


وقال ضياء نور الدين أحد أقارب الضحايا أنهم تواصلوا مع أعضاء مجلس النواب بدائرة شبين القناطر ولكن دون تحرك نظراً لانشغالهم على حد قوله.


وأضاف ضياء فى تصريح للمبدأ أ،هم يتنظروا منذ أكثر من 50 ساعة خروج جثث ذويهم بعد فشل محاولات استخراجها وهو الأمر الذى أضطرهم إلى عرض المساعدة للسلطات فى استخراج الجثث لمحاولة دفنها قائلاً ” إكرام الميت دفنه “.


فيما انتقلت لجنة من الوحدة المحلية لمركز ومدينة شبين القناطر لمعاينة المنزل وتبين من المعاينة أنه منزل قديم وحدث شروخ وتصدعات به نتيجة الحفر أسفل الجدران وجاري معاينة المنازل المجاورة حيث كشفت المعاينة أنها لم تتأثر من انهيار المنزل.


وانتقلت قوات الأمن إلى موقع الحادث للمعاينة وفرضت كردوناً أمنيا حول المنطقة إلا إنها فشلت فى استخراج جثث الضحايا،
وتولى فريق من نيابة شبين القناطر معاينة المنزل المنهار وكلف لجنة من الإدارة الهندسية بمجلس مدينة شبين القناطر والدفاع المدني، لتوفير كافة المعدات اللازمة لاستخراج جثث ضحايا التنقيب عن الآثار وتحرير مذكرة بذلك وعرضها على النيابة.

 

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن Mabda2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.