الرئيسية / اخبار عاجلة / أبرز ما جاء في اليوم الأول من مؤتمر كلية الدراسات الإسلامية

أبرز ما جاء في اليوم الأول من مؤتمر كلية الدراسات الإسلامية

نظمت كلية الدراسات الإسلامية بنين بجامعة الأزهر، المؤتمر العلمي الدولي الثاني برعاية فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، والسيد الدكتور محمد المحرصاوي رئيس جامعة الأزهر، وبحضور نخبة من العلماء والباحثين .

وشارك في الجلسة الإفتتاحية الدكتور علي جمعة مفتي الديار الجمهورية السابق، والدكتور إبراهيم الهدهد رئيس جامعة الأزهر السابق، والدكتور أحمد عمر هاشم عضو هيئة كبار العلماء، والدكتور صالح عباس وكيل شيخ الأزهر، والدكتور يوسف عامر نائب رئيس جامعة الأزهر، والدكتور جاد الرب عميد كلية الدراسات الإسلامية ورئيس المؤتمر.

وقال الدكتور جاد الرب عميد كلية الدراسات الإسلامية، خلال كلمته التي افتتح بها المؤتمر، إن المؤتمر يهدف إلى ترسيخ القيم في المجتمع، معربا عن أمله في نجاح هذا المؤتمر وأن يحقق الهدف المرجو منه.

وأشاد الدكتور علي جمعة مفتي الديار المصرية بكلية الدراسات الإسلامية بما تعقده من مؤتمرات، وفعاليات تهدف إلى ترسيخ القيم، وتصحيح المفاهيم المغلوطة، وتهذيب عقول الشباب.

وتطرق الدكتور إبراهيم الهدهد رئيس جامعة الأزهر السابق، خلال كلمته إلى الحديث عن اللغة العربية، ومكانتها بين لغات العالم، مشيرا إلى أن اللغة العربية تعد أبسط وأيسر لغات العالم،

وتابع: “أحب لغتي لأنها اللغة التي نطق بها خاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، فهي اللغة التي نزل بها القرآن، اصطفاها الله تعالى فجعلها اللغة التي ينطق بها بيان لسان أهل الجنة”، وأكمل: “اللغة العربية العربية لغة رحمة وتراحم وصلة الرحم فهي وعاء القيم”.

وشدد فضيلته على أن أزمتنا التي نعيشها هي أزمة قيم وليست أزمة فقر، لافتًا إلى أن الأوائل ممن سبقونا كانوا أكثر فقرًا، لكنهم عظموا القيم فسادوا العالم.

وأعرب الدكتور أحمد عمر هاشم خلال كلمته عن أسفه، لوجود مجموعة من الأشخاص الذين يصفون أنفسهم بدعاة الإصلاح يتسلقون على المنابر الإعلامية لبث سمومهم في عقول الشباب، ويحرفون الدين وينكرون قيم الإسلام، وقد وجدوا مساحات إعلامية ينشرون فيها سفاهات وجهالات، مستندين إلى اجتهاد أعوج مضل.

وأكد على أن الأزهر ساهم بشكل كبير في الحفاظ التراث الإسلامي من الهجمات التخريبية، فأنعم الله علينا بالأزهر ليكون حصنا منيع لسد خصوم الدين.

وطالب الدكتور صالح عباس وكيل شيخ الأزهر، الطلاب بالصبر على تحصيل العلم واحترام المعلم، لأن العلم أشرف النعم، وبه تنال أعلى المراتب والمنازل فالعلماء هم ورثة الأنبياء.

من جانبه أعرب الدكتور يوسف عامر نائب رئيس جامعة الأزهر، عن سعادته بنشاط الحركة العلمية في جامعة الأزهر التي يراها فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، ويدعمها الدكتور محمد المحرصاوي رئيس جامعة الأزهر.

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن عبد الله شنب

عبدالله عثمان شنب، طالب في كلية الإعلام جامعة الأزهر، قسم الصحافة والنشر، صحفي في موقع المبدأ الإخباري. أهتم بأخبار مصر وأخبار العالم العربي والدولي، وعملت كمصور تلفزيوني في قناة الحدث اليوم، وتدربت في قناة extra news كمحرر للأخبار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.