الرئيسية / اخبار عاجلة / المحرصاوى.. للطلاب الوافدين التزموا بمنهجنا لتكونوا دعاة خير وسلام فى العالم

المحرصاوى.. للطلاب الوافدين التزموا بمنهجنا لتكونوا دعاة خير وسلام فى العالم

وجَّه د. محمد المحرصاوى، رئيس جامعة الأزهر، رسالة للطلاب الوافدين قائلاً: «التزموا بالمنهج الأزهرى: عقيدة، وشريعة، وأخلاقًا، واحرصوا على تلقى العلوم داخل أروقة الأزهر، ولا تستجيبوا لأى دعوات بتلقى الدروس خارج أروقة الأزهر؛ لضمان ترسيخ الفهم الحقيقى للدين الحنيف بتعاليمه الوسطية السمحة فى عقولكم، حتى تكونوا، بعد التخرج، دعاة خير وسلام فى كل بقاع الدنيا».
أشار، فى لقائه بوفد أندونيسى حضره نائبا رئيس الجامعة د. أشرف عطية البدويهى، ود. طارق سلمان، إلى حرصه على عقد لقاءات دورية مفتوحة مع الطلاب الوافدين؛ للتعرف على أى عقبات قد تُواجههم خلال دراستهم، وتذليلها فورًا؛ بما يُسهم فى تيسير سُبل التعلم، واستيعاب المقررات الدراسية، وتحقيق الأهداف التعليمية المنشودة.
أوضح أنه يحرص على مد جسور التعاون العلمى والثقافى وتبادل الخبرات الأكاديمية مع مختلف المؤسسات التعليمية الدولية المعتمدة؛ بما يضمن إرساء المنهج الأزهرى فى مختلف أنحاء العالم، وبناء الوعى الدينى السليم؛ للإسهام الفعَّال فى تحقيق التعايش السلمى والاستقرار المجتمعى.
أعرب الوفد الإندونيسى عن شكره وتقديره للأزهر: جامعًا وجامعة، وجهوده المثمرة فى نشر علوم الإسلام بمنهجه الوسطى المعتدل .
ضم الوفد الإندونيسي عميد معهد دار النجاح باندونيسيا والدكتور عثمان قريش المستشار التعليمى بسفارة اندونيسيا بالقاهرة والدكتور توفيق الرحمان مساعد المستشار التعليمى بالسفارة.

المحرصاوى.. للطلاب الوافدين:

لا تتلقوا الدروس خارج أروقة الأزهر

التزموا بمنهجنا.. لتكونوا دعاة خير وسلام فى العالم

وجَّه د. محمد المحرصاوى، رئيس جامعة الأزهر، رسالة للطلاب الوافدين قائلاً: «التزموا بالمنهج الأزهرى: عقيدة، وشريعة، وأخلاقًا، واحرصوا على تلقى العلوم داخل أروقة الأزهر، ولا تستجيبوا لأى دعوات بتلقى الدروس خارج أروقة الأزهر؛ لضمان ترسيخ الفهم الحقيقى للدين الحنيف بتعاليمه الوسطية السمحة فى عقولكم، حتى تكونوا، بعد التخرج، دعاة خير وسلام فى كل بقاع الدنيا».

أشار، فى لقائه بوفد أندونيسى حضره نائبا رئيس الجامعة د. أشرف عطية البدويهى، ود. طارق سلمان، إلى حرصه على عقد لقاءات دورية مفتوحة مع الطلاب الوافدين؛ للتعرف على أى عقبات قد تُواجههم خلال دراستهم، وتذليلها فورًا؛ بما يُسهم فى تيسير سُبل التعلم، واستيعاب المقررات الدراسية، وتحقيق الأهداف التعليمية المنشودة.

أوضح أنه يحرص على مد جسور التعاون العلمى والثقافى وتبادل الخبرات الأكاديمية مع مختلف المؤسسات التعليمية الدولية المعتمدة؛ بما يضمن إرساء المنهج الأزهرى فى مختلف أنحاء العالم، وبناء الوعى الدينى السليم؛ للإسهام الفعَّال فى تحقيق التعايش السلمى والاستقرار المجتمعى.

أعرب الوفد الإندونيسى عن شكره وتقديره للأزهر: جامعًا وجامعة، وجهوده المثمرة فى نشر علوم الإسلام بمنهجه الوسطى المعتدل .

ضم الوفد الإندونيسي عميد معهد دار النجاح باندونيسيا والدكتور عثمان قريش المستشار التعليمى بسفارة اندونيسيا بالقاهرة والدكتور توفيق الرحمان مساعد المستشار التعليمى بالسفارة.

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن محمد عسران

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.