الرئيسية / اخبار عاجلة / رئيس جامعة الأزهر يهنئ ابو السرور ومخيمر بفوزهما بجائزتى النيل والتفوق
الدكتور محمد حسين المحرصاوي رئيس جامعة الأزهر
الدكتور محمد حسين المحرصاوي رئيس جامعة الأزهر

رئيس جامعة الأزهر يهنئ ابو السرور ومخيمر بفوزهما بجائزتى النيل والتفوق

هنأ فضيلة الدكتور محمد حسين المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، العالم الجليل الدكتور جمال أبوالسرور، مدير المركز الإسلامي الدولي للدراسات السكانية بجامعة الأزهر، على فوزه بجائزة النيل في العلوم، والعالم الجليل الدكتور خالد سعد مخيمر، الأستاذ بكلية علوم الأزهر، على فوزه بجائزة الدولة للتفوق في العلوم، وذلك لعام 2018.

وأعلن رئيس جامعة الأزهر، أن فوز عالمين جليلين بتلك الجوائز المهمة، والتي كانت الجامعة قد رشحتهما لنيلها، هو تقدير للمبدعين والمفكرين بالجامعة، ويؤكد أن مؤسسة الأزهر الشريف جامعًا وجامعة بقيادة وتوجيهات فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، ستظل دائمًا وأبدًا –بمشيئة الله- قلعة العلم وكعبته في شتى المجالات والتخصصات، مؤكدًا أنه لا يمر يوم إلا وهناك أستاذ أو طالب أو طالبة من منتسبي الأزهر، يحقق إنجازًا علميًا نافعًا أو يحرز تفوقًا ويحتل مركزًا متقدمًا، محليًا وعالميًا، هم نماذج مشرفة ومضيئة في كافة التخصصات والمجالات، وهم القدوة التي تحمل الفكر المستنير وترسخ قيم التسامح والاعتدال.

وأضاف أن تفوق أبناء الأزهر الشريف وتقلدهم الأوسمة والمراكز المتقدمة محليا وعالميا هو أبلغ رد عملي على من ينادي عن جهل بفصل الكليات النظرية عن العملية، وهو برهان لا يقبل الشك أن الأزهري كما نجح في الكليات الشرعية والنظرية فهو أيضا ناجح ومتمكن في التخصصات العملية والتطبيقية.
مشيرًا إلى فوز الدكتور عبد الشافي عبادة، أستاذ الرياضيات التطبيقية بجامعة الأزهر، على جائزة “نكروما”‬ العلمية الأفريقية رفيعة المستوى، وكان قد حصل على جائزة النيل عام 2012، وجائزة الدولة للإبداع العلمي في العلوم الأساسية لعام 2004، وحصل عام 2005 علي جائزة الدولة التقديرية، وعام 2008 حصلت علي جائزة أوزفير الدولية، ووسام الفنون عام 2014، فيما فاز المركز الدولي الإسلامي للدراسات والبحوث السكانية بجامعة الأزهر، بالجائزة العالمية للسكان الممنوحة من الأمم المتحدة عن العام 2012م.

وأشار إلى أن جامعة الأزهر، نجحت خلال الفترة الماضية في مواصلة جهودها الملموسة لتطوير التعليم الجامعي، سواء فيما يتعلق باستحداث أنظمة التعليم الإلكتروني لمواكبة التطور التكنولوجي، وتحقيق معايير الجودة العالمية، ما أهلها لتصدر التصنيف الإفريقي للجامعات، واحتلالها مراكز متقدمة في عدد من التصنيفات الدولية، وذلك في إطار اضطلاعها برسالتها العلمية والدعوية والاجتماعية والإنسانية من خلال كلياتها التي تمتد عبر مختلف محافظات الجمهورية، ورفع مستوى خريجيها الذين ينتشرون بالداخل والخارج؛ ويسهمون في ترسيخ الفهم الصحيح للدين الحنيف وفق منهج رصين يُجَّسد صحيح الإسلام بتعاليمه السمحة: عقيدة وشريعة وأخلاقًا.

واتساقاً مع رؤية الأزهر الشريف نحو التطوير والتحديث الشامل والمستمر للتعليم الأزهري، حرصت جامعة الأزهر على الارتقاء بمستوى جودة التعليم الجامعي، وقد بلغ عدد الكليات الحاصلة على الجودة والاعتماد 14 كلية، وجاري حاليا الانتهاء من اعتماد 7 كليات أخرى خلال الفترة المقبلة.

 

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن محمد عسران

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.