الرئيسية / كتاب المبدأ / سارة العجيمي تكتب .. اللحظات الأخيرة

سارة العجيمي تكتب .. اللحظات الأخيرة

اللحظات الأخيرة

لا تحضنيني عزيزتي فلم أعد

بدفئ حضنك أحتمي

فحرارة القلب التي صنعت لهيبًا للغرام قد انطفت

نظرات عيني اللامعات قد انطفت

حتي أنا محبوبتي قد صرت ميتًا

لم يبق لي شيئًا لأبقي

حتي قصائد حبنا صارت ضحية

وتناثرت بين السواد تاركةً يديَّ

فقضيت عمري كاملاً بحثًا عن الورقات المختفية

وكلما قابلت إحدى قصائدي

ورجوتها بالدمع أن تعود إليّ

كانت تقابل دمعتي بالرفضِ

وصرت أنا الضحية

لا أعرف السر وراء جحودها

أتأثرت بالشر في طبع البرية

أم أن سجن كآبتي جعل الرحيل لها حرية

لا تعجبي

لا تعجبي وتظني أني كنت وحدي الجانيا

فتذكري كم مرةٍ قابلت شوقي بالجفا

كم مرةٍ ألقيت قلبي بالثرى

كم مرةٍ طلبت منك أن تعيري قلباً ميتاً

نبضات قلب

قد تكون له دوا

والرفض كان جوابك

محبوبتي لا تأسفي

فأنا بخير

لا شئ أسوأ من حياتي البائسة

كل القضية أنني متوهماً

رسمت في عقلي مدينة فاضلة

ووجدتها ماجنة

فأيقنت أن الموت حلي ومنقذي

فقتلت قلبي

ولو استطعت حبيبتي

لقبضت روحي

لا تأسفي فأنا بخير

والآن يا محبوبتي…قد حان وقت فراقنا

فانسي خرافاتي…وعيشي واهنئي

 

سارة العجيمي

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن عبد الله شنب

عبدالله عثمان شنب، طالب في كلية الإعلام جامعة الأزهر، قسم الصحافة والنشر، صحفي في موقع المبدأ الإخباري. أهتم بأخبار مصر وأخبار العالم العربي والدولي، وعملت كمصور تلفزيوني في قناة الحدث اليوم، وتدربت في قناة extra news كمحرر للأخبار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.