الرئيسية / أخبار لايت / هل تأثر الإقتصاد العالمي بفيروس كورونا؟
فيروس كورونا
فيروس كورونا

هل تأثر الإقتصاد العالمي بفيروس كورونا؟

أكد خبراء اقتصاديون أن الاقتصاد العالمي يمر بالفعل بحالة ركود بسبب الأزمة العالمية التي سببها فيروس كورونا، حيث دفع انتشار الفيروس، الأسواق المالية إلى حالة من الانهيار على الرغم من بعض إجراءات التحفيز الطارئة منذ الأزمة المالية العالمية التي أعلنت عنها عشرات البنوك المركزية في أوروبا والأمريكتين وآسيا وأستراليا.

وكان الذعر واضحا في الأسهم والسندات والذهب وأسعار السلع ، مما يؤكد توقعات الضرر الاقتصادي الشديد من تفشي المرض، فيما أكد أكثر من ثلاثة أرباع الاقتصاديين المقيمين في الأمريكتين وأوروبا الذين تم استطلاع رأيهم هذا الأسبوع ، 31 من 41 ، إن التوسع الاقتصادي العالمي الحالي قد انتهى بالفعل.

وقال  بروس كاسمان ، رئيس الأبحاث الاقتصادية العالمية في جيه بي مورغان،  “توصلنا في الأسبوع الماضي إلى أن صدمة COVID-19 ستنتج ركودًا عالميًا حيث أن جميع العقود العالمية تقريبًا خلال الأشهر الثلاثة بين فبراير وأبريل”، مضيفًا: “لم يعد هناك شك في أن أطول توسع عالمي على الإطلاق سينتهي هذا الربع. إن قضية التوقعات الرئيسية الآن هي قياس عمق ومدة الركود الاقتصادي لعام 2020. ”

إذا فمع تصاعد حالات الإصابة بالفيروس التاجي ، تتزايد الاضطرابات في الاقتصاد العالمي، وهذا ما أشار فريق البحث الاقتصادي التابع لوكالة رويترز الإخبارية، في غولدمان ساكس، مؤكدًا أننا خفضنا توقعاتنا لنمو الناتج المحلي الإجمالي العالمي إلى 1.25٪ لهذا العام – وهو أقل حدة من فترات الركود العميقة في 1981-1982 و 2008-2009 ، ولكنه أسوأ من الركود المعتدل في 1991 و 2001.

ففي أسوأ السيناريوهات ، كان من المتوقع أن ينكمش الاقتصاد بنسبة 1.0٪ في الربع القادم وبنسبة 0.7٪ في عام 2020. وكانت التوقعات منخفضة عند -5.0٪ و -3.0٪ على التوالي ، مع عدم توقع اقتصادي للنمو في أي من الفترتين في أسوأ الحالات .

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن Haitham

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.