الرئيسية / كتاب المبدأ / سارة العجيمي تكتب: فاكراني

سارة العجيمي تكتب: فاكراني

فاكراني

أنا فاكرة كتير من تفاصيلي
بحكيها لنفسي أما بعيط
أنا فاكرة أما الضحكة عليا
كانت شبه الفستان الأبيض
كنت ساعتها ديماً بحلم
والأمل الوردي مغطيني
وعلي رغم بساطة أحلامي
كانت ديماً بتقويني

بس أنا دلوقتي أضعف جداً
من ريشة في مواجهة إعصار
بتعاند خوفها وبتحاول
علي أد دموعها إنها تضحك
بس نتيجة مجهود مهلك
بتفارق روحها وتستسلم

أنا قلبي يا عالم بيودع
كل معاني كلمة عايش
وازاي إنسان هيعيش بينكم
إذا كان القلب مهوش عايش
دورت كتير جواه يمكن
ألقي مكان فيه أتداري
لكنه كان مرعب جداً
تشبه تفاصيله لبيت مسحور
متقسم تقسيمة عجيبة
ولكل وجع أوضه مريبة

أول أوضه كانت خزلان
من أقرب ناس مرو عليا
عفريتها كان كوميدي جداً
ووظيفته يضحكو عليا

أما التانية كانت أحلام
بس اتقلبت كوابيس فجأة
واتحول دورها من الداعم
لمرض بيموت في الفرصة

أما التالته كانت فُرقه
وأكثرهم رعباً وإثارة
شالت جواها وجع ياما
عن ناس حبينا نكون بينهم
بس اتقدر لينا وليهم
اننا نبعد ونودعهم

آخر أوضه كانت فٍرقه
مسئولة عن نبضات قلبي
بتعزفها بلحن بيتداري
من وجع القلب المتهالك
وتحاول تظهر للعالم
إنها عادي جداً يعني
يمكن تقدر تجذب ليها
معجب يديها ولو فرصه
تثبت فيها انها تقدر
تبني ولو خندق فيه فرحه
لكن تلقائي ومن غير قصد
اللحن بيبكي ويتنهد
وساعتها طبيعي الكل يحس
إن أنا قلبي بقي شئ مرعب.

أنا قلبي كمان يشبه جداً
لتابوت جواه إنسان ميت
مستني الرحمة ومتعشم
في همومه تكفر ذلاته
يمكن وقتها يلقي الفرصة
ويعيش وسطكو زي الأول.

Share on Facebook
Facebook
0Pin on Pinterest
Pinterest
0Share on Google+
Google+
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

يُسعدنا أن تشارك الموضوع مع أصدقائك !

عن عبد الله شنب

عبدالله عثمان شنب، طالب في كلية الإعلام جامعة الأزهر، قسم الصحافة والنشر، صحفي في موقع المبدأ الإخباري. أهتم بأخبار مصر وأخبار العالم العربي والدولي، وعملت كمصور تلفزيوني في قناة الحدث اليوم، وتدربت في قناة extra news كمحرر للأخبار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.